اليمن.. أزمة وقود في صنعاء لأول مرة منذ سريان الهدنة

ديبريفر
2022-09-04 | منذ 1 شهر

صنعاء (ديبريفر) - تشهد العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين)، أزمة وقود خانقة منذ مساء السبت، وذلك لأول مرة منذ دخول الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة حيز التنفيذ قبل خمسة أشهر.
وقالت شركة النفط اليمنية في صنعاء، في بيان نشرته على "فيسبوك"، "نظرا لاستمرار التحالف (بقيادة السعودية) في انتهاك الهدنة باحتجاز سفن النفط التي بلغت تسع سفن وما سببه ذلك من أزمة تموينية متعمدة فإن شركة النفط اليمنية تعلن اضطرارها للعمل بخطة الطوارئ بدءاً من صباح يوم غد الأحد".
وقال المتحدث الرسمي باسم الشركة عصام المتوكل في تصريحات نقلتها قناة "المسيرة"، الناطقة باسم الحوثيين، إن "الشركة وحرصا منها على إيصال المادة لكل المواطنين وإدارة المخزون المتبقي لجأت للعمل بخطة الطوارئ".
وأضاف أنه "لم يتم الإفراج عن أي سفينة وقود خلال فترة التمديد الثانية للهدنة المؤقتة"، التي بدأت في 3 أغسطس الماضي.
وحمّل المتوكل التحالف والأمم المتحدة، كامل المسؤولية عن النتائج والتداعيات الإنسانية والاقتصادية المباشرة وغير المباشرة المترتبة على استمرار الحصار المشدًد على سفن الوقود.
وأفاد شهود عيان في صنعاء، أن عشرات السيارات اصطفت أمام المحطات الحكومية والخاصة التي أغلقت أبوابها وتوقفت عن تزويد المواطنين بالوقود منذ عصر السبت.
ويوم الجمعة قالت شركة النفط إن الأمم المتحدة "شريك في الحصار من خلال التعليمات المرسلة للسفن المصرح لها بالتوجه إلى منطقة الاحتجاز والبقاء هناك بانتظار تصريح بوارج التحالف".
وأضافت في بيان أن "شحنات الوقود تكبدت غرامات تأخير خلال فترة الهدنة وصلت إلى 11 مليون دولار بسبب القرصنة والاحتجاز وتأخير دخولها إلى موانئ الحديدة".
وأشارت إلى أن 33 سفينة وقود فقط وصلت إلى موانئ الحديدة من أصل 54 سفينة من المفترض دخولها خلال فترة الهدنة التي تنتهي في الثاني من أكتوبر المقبل.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet