حكومة اليمن تجدد اتهامها للحوثيين بعرقلة جهود التهدئة والحل السلمي

ديبريفر
2022-09-06 | منذ 3 شهر

عدن (ديبريفر) - جددت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الإثنين، اتهامها لجماعة أنصار الله (الحوثيين) بعرقلة جهود التهدئة والحل السلمي للأزمة في البلاد.
وقال وزير الإعلام في الحكومة اليمنية معمر الإرياني، في سلسلة تغريدات على "تويتر"، "مرت خمسة أشهر منذ بدء سريان الهدنة الأممية ومليشيا الحوثي تراوغ وتناور رافضة تنفيذ التزاماتها التي نصت عليها بنود الهدنة في رفع الحصار الذي تفرضه على ملايين المدنيين في محافظة تعز".
وأشار إلى أن الحوثيين يرفضون أيضاً "كل الخيارات والمبادرات التي طرحت بهذا الشأن بما فيها مقترح المبعوث الأممي".
وأضاف الإرياني أن " تعنت الحوثي في تنفيذ بنود الهدنة، ورفضها فتح المعابر وتسهيل تنقل المواطنين بين المحافظات، يؤكد من جديد للعالم أجمع مسئوليتها الكاملة عن عرقلة جهود التهدئة والحل السلمي للأزمة في اليمن، ومسئوليتها عن المأساة الإنسانية المتفاقمة لليمنيين منذ اندلاع الحرب التي فجرها الانقلاب".
وطالب "المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن بإدانة واضحة لممارسات جماعة الحوثي التخريبية لجهود التهدئة، واتخاذ موقف رادع وحازم لإجبارها على تنفيذ التزاماتها بموجب بنود الهدنة وفي المقدمة رفع الحصار بشكل كلي عن تعز وإنهاء معاناة الملايين من المدنيين المتواصلة منذ 7 سنوات".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet