أونمها" تؤكد الحاجة إلى إعادة عمل الآليات المشتركة للتهدئة غربي اليمن

ديبريفر
2022-09-07 | منذ 3 أسبوع

الحديدة (ديبريفر) - أكدت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة "أونمها" غربي اليمن، يوم الثلاثاء، الحاجة إلى إعادة عمل الآليات المشتركة من أجل التهدئة بين طرفي الصراع، بعد أيام من العرض العسكري الذي نظمته جماعة الحوثيين في المدينة الساحلية.
وقالت البعثة الأممية في بيان، إن نائبة رئيس بعثة أونمها فيفيان فان دي بيري، ناقشت مع فريق جماعة الحوثيين في لجنة تنسيق إعادة الانتشار، "حرية تنقل البعثة في محافظة الحديدة.
وذكر البيان أن اللقاء ناقش أيضاً "التحديات الإنسانية التي يواجهها السكان، بما في ذلك إزالة الألغام، والاستعراض العسكري الأخير في مدينة الحديدة".
وأضاف البيان "جرى الاتفاق على الحفاظ على التواصل المتواتر والصريح والمفتوح".
وحسب البيان أقر فريق الحوثيين ونائبة رئيس البعثة "بالحاجة إلى إعادة عمل الآليات المشتركة للتركيز على التهدئة والتعاون بين الأطراف والتصدي الفعال لخروقات وقف إطلاق النار في المحافظة والتي لا تزال تؤثر على الفئات الأكثر ضعفاً".
وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، أعلنت في أبريل 2020، وقف عمل فريقها في لجنة تنسيق إعادة الانتشار إلى حين الكشف عن المتسببين من الحوثيين عن مقتل أحد مراقبيها، ونقل مقر البعثة الأممية إلى مكان محايد.
والخميس الماضي أعربت بعثة أونمها عن قلقها البالغ إزاء تنفيذ جماعة الحوثيين استعراضا عسكريا في مدينة الحديدة، معتبرة أنه "خرقاً لاتفاق الحديدة".
وناشدت البعثة في بيان "قيادة أنصار الله (الحوثيين) أن تحترم بالكامل التزاماتها بموجب الاتفاق، لا سيما فيما يتعلق بالحفاظ على المدينة خالية من المظاهر العسكرية".
وشددت على أنه" من الضروري بذل كل جهد لضمان حماية السكان المحليين من خلال التنفيذ الكامل للاتفاق".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet