إثر بيان مجلس الأمن..الحوثيون يهددون مجدداً باستئناف الهجمات ضد السعودية والإمارات

ديبريفر
2022-10-06 | منذ 2 شهر

صنعاء (ديبريفر) هددت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، اليوم الخميس، مجدداً باستئناف هجماتها ضد السعودية والإمارات، في أول تعليق على بيان مجلس الأمن الدولي الذي وصف اشتراطات الجماعة لتمديد الهدنة في اليمن بـ"المتطرفة".
 وقال عضو المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين (مجلس الحكم)، محمد علي الحوثي، عبر "تويتر": "إذا كان صرف الرواتب تطرفاً، فلدى القوات المسلحة بنك آخر سبق الصرف منه" في تهديد جديد لدول التحالف العربي بقيادة السعودية.
وأضاف "لدينا طائرات تعرف وجهتها رغم الحظر الجوي".
وتابع القيادي الحوثي: "ليس تطرفاً فك الحصار عن اليمن، وليس تطرفا تسليم رواتب الموظفين من عائدات النفط، وليس تطرفا رفع الحظر عن المسافرين إلى مطار صنعاء من جميع الوجهات إنما التطرف بيان مجلس الأمن".
وكان أعضاء مجلس الأمن الدولي، عبروا في بيان مساء الأربعاء ، عن "خيبة أملهم الشديدة إزاء انتهاء الهدنة دون تمديدها"، معتبرين أن "مطالب الحوثيين المتطرفة أعاقت جهود الأمم المتحدة لإبرام اتفاق بتمديد الهدنة".
كما عبروا عن "القلق العميق من الخطاب الذي يهدد عمداً المفاوضات".
ودعا البيان "الأطراف اليمنية ولا سيما الحوثيين، إلى الامتناع عن الاستفزاز وإعطاء الأولوية للشعب اليمني، والعودة إلى الانخراط البناء في المفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة، والعمل بشكل عاجل من أجل تمديد وتوسيع الهدنة".
ويوم الثلاثاء الماضي، هددت "أنصار الله" بتنفيذ هجمات ضد السعودية والإمارات، داعيةً المستثمرين في الدولتين إلى نقل استثماراتهم، معتبرةً الاستثمار فيهما "محفوف بالمخاطر"، سبق ذلك إطلاق الجماعة تهديداً مماثلاً، يوم الأحد الماضي، باستهداف شركات النفط العاملة في السعودية والإمارات، معلنةً منحها فرصة لترتيب وضعها والمغادرة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet