وزير دفاع الحوثيين : لاخطوط حمراء أمام سطوة صواريخنا وطائراتنا

ديبريفر
2022-10-07 | منذ 2 شهر

صنعاء (ديبريفر) هددت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الخميس، بقصف أهداف سعودية وإماراتية وأخرى "غاية في الحساسية والأهمية"، وذلك بعد أربعة أيام من انتهاء الهدنة في اليمن التي استمرت ستة أشهر، في ظل استمرار الدعوات والضغوط الدولية لتمديد جديد للهدنة. 
وقال وزير الدفاع في حكومة الإنقاذ التي  شكلها الحوثيون في صنعاء،  محمد العاطفي : "نجدد التحذير بأننا سندير مواجهة ذات بعد تكتيكي واستراتيجي، ولن نتردد لحظة في قصف أهداف غاية في الحساسية والأهمية وضعناها في بنك أهدافنا القادمة والمحددة "، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وأضاف "بنك أهدافنا ليس فقط في العمق السعودي والإماراتي ومنشآتهما العسكرية والاقتصادية الحيوية بل إن ذراع قوة الردع الاستراتيجية اليمنية تستطيع الوصول إلى أبعد من ذلك بكثير".
واستطرد العاطفي: "لا خطوط حمراء ولا موانع ستقف أمام سطوة صواريخنا وطائراتنا المسيرة برا وبحرا وجوا".
وأردف: "لقد أعددنا قدراتنا وقواتنا على هذا القرار العسكري الاستراتيجي فلا تختبروا صبرنا وقد أعذر من أنذر".
وتابع: "نحن أمناء على حماية الممرات الملاحية في جنوب البحر الأحمر ومضيق باب المندب وخليج عدن وبحر العرب وصولاً إلى البوابة الشرقية للمحيط الهندي وأرخبيل سقطرى وهذا ما يجب أن يدركوه وينصاعوا له طوعا قبل أن ينصاعوا كرها".
واتهم الوزير الحوثي، التحالف الذي تقوده السعودية بـ"إعادة ترتيب الأوضاع الداخلية سياسياً وعسكرياً، ووسع من انتشار القواعد العسكرية الأجنبية في البوابة الشرقية والمناطق الحيوية الاقتصادية".
 وقال: "هذا الانتشار خطة عدائية تتضمن إبقاء اليمن في حالة اللاسلم واللا حرب"، حد تعبيره.
وتأتي تصريحات العاطفي في ظل رفض جماعة الحوثيين، تمديد الهدنة باليمن، وتمسكها بشرط صرف رواتب الموظفين المدنيين والعسكريين في مناطق سيطرتها، من خزينة الحكومة.
وفي 2 أكتوبر الجاري انتهت الهدنة المعلنة في 2 أبريل الفائت برعاية الأمم المتحدة في اليمن، في ظل جهود أممية متواصلة لتمديدها.
ودعا المبعوث الأممي لليمن هانس غروندبرغ في بيان يوم الأحد، بـ"الحفاظ على الهدوء و الامتناع عن أي شكل من أشكال الاستفزازات أو الأعمال التي قد تؤدي إلى تصعيد العنف".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet