مسؤولة أممية تدعو لزيادة المساعدات المنقذة للأرواح في اليمن

ديبريفر
2022-10-17 | منذ 2 شهر

صنعاء (ديبريفر) دعت مسؤولة رفيعة المستوى في الأمم المتحدة، يوم الأحد، إلى زيادة المساعدات الإنسانية المنقذة للأرواح في اليمن، وحماية الملايين من الضعفاء في البلد التي مزقتها الحرب.
جاء ذلك في بيان صادر عن مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، نائبة منسق الإغاثة الطارئة جويس مسويا، في ختام زيارتها لليمن التي استمرت 9 أيام.
وأكدت مسويا، "ضرورة زيادة المساعدات الإنسانية المنقذة للأرواح ومساعدات الحماية في اليمن لحماية أرواح ملايين الضعفاء، معظمهم من النساء والأطفال".
وحسب البيان "يحتاج حوالي 23.4 مليون شخص في اليمن ، أكثر من ثلثي السكان، إلى المساعدات الإنسانية، فيما يعاني 17 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي".
وأشار إلى أن معدلات سوء التغذية بين النساء والأطفال تعد من بين أعلى المعدلات في العالم، حيث تحتاج 1.3 مليون امرأة حامل أو مرضع، و 2.2 مليون طفل دون سن الخامسة إلى العلاج من سوء التغذية الحاد.
وحذرت مسويا، من" أنه بدون الالتزام المستمر من الجهات المانحة، سيعاني ملايين الأشخاص من الجوع وستتعرض حياة الملايين من الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية للخطر".
وأفاد البيان بأن المسؤولة الأممية اطلعت على الوضع الإنساني خلال زيارتها لليمن، التي استغرقت 9 أيام واختتمت الأحد، في محافظات صنعاء وعدن ومأرب والحديدة .
وقالت مسويا "على الرغم من التقدم المهم الذي تم إحرازه منذ بدء الهدنة، لا تزال هناك احتياجات إنسانية هائلة في اليمن".
وأضافت: "هذا وقت حرج لليمن ولا يمكن للمانحين الإنسانيين أن يرفعوا قدمهم عن الدواسة".
وأشارت إلى ما ترى أنهما أفضل طريقتين لتقليل الاحتياجات الإنسانية في اليمن: بناء سلام مستدام وشامل، وإنعاش الاقتصاد، مؤكدة أنه "من دونهما، ستستمر مسببات الأزمة الإنسانية وسيستمر الناس في المعاناة."


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet