الحكومة اليمنية: استهداف ميناء الضبة تصعيد خطير يتجاوز كل الخطوط الحمراء

ديبريفر
2022-10-21 | منذ 3 شهر

عدن (ديبريفر) - اعتبرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الهجوم الحوثي على ميناء النفطي بمدينة الشحر "تصعيداً خطيراً يتجاوز كل الخطوط الحمراء" متهمة النظام الايراني المسؤولية المباشرة عنه.

وحذرت الحكومة اليمنية في بيان رسمي لها من الآثار السلبية الكبيرة التي سيخلفها هذا التصعيد الحوثي على عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن.

مؤكدة في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية سبأ بنسختها في عدن، "أن كل الخيارات ستبقى مفتوحة للتعامل مع هذا الهجوم الإرهابي والتصعيد العسكري الحوثي"، حد تعبيرها.

ودعت الحكومة اليمنية، كافة الدول الى اتخاذ إجراءات صارمة وقوية ضد الجماعة الحوثية، و"النظام الإيراني المارق الذي يقف خلفها"، حسبما جاء في البيان.

وأشارت الى أنه في حال لم يتم العمل بشكل قوي وصارم لإدانة وتلافي تكرار هذا السلوك والفعل الإرهابي، فسيؤدي ذلك إلى آثار سلبية على عملية السلام في اليمن وعلى إمدادات واستقرار سوق الطاقة العالمي.

وأضاف البيان، "إن هذا الهجوم الإرهابي والجبان هو الثاني من نوعه الذي ترتكبه جماعة الحوثي حيث سبق وان استهدفت بالطائرات المسيّرة ميناء رضوم البترولي في شبوة بهجمتين متعاقبتين في 18 و19 أكتوبر 2022.

واعتبرت الحكومة اليمنية أن هذه الهجمات الحوثية تعد "انتهاك واضح للقانون الدولي، وتهديد سافر لإمدادات الطاقة على المستوى الإقليمي والدولي".

وذكرت أن جماعة الحوثي ومن خلال هذا الهجوم تؤكد بما لايدع مجالاً للشك نهجها الإرهابي، ونبذها لكافة المبادرات والعروض المقدمة لإحلال السلام، خدمةً لأجندات النظام الإيراني المارق في المنطقة وتقديم مصالحه على حساب مصلحة الشعب اليمني.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet