اليمن.. نجاح وساطة قبلية في احتواء تصعيد قبائل الجوف ضد السعودية

ديبريفر
2022-11-02 | منذ 1 شهر

الجوف (ديبريفر) نجحت وساطة قبلية، يوم الإثنين، في احتواء تصعيد قبائل محافظة الجوف، شمال اليمن، ضد الحكومة السعودية، على خلفية إجراءات اتخذتها بحق أحد زعمائها القبليين، من بينها "المنع من السفر" خارج أراضي المملكة.
وقال مصدر مطلع إن وساطة قادها رئيس أركان الجيش اليمني، الفريق، صغير بن عزيز، نجحت في ثني القبائل المحتشدة وقيادتها على رفع مخيمات الاعتصام التي تم إنشاؤها منذ أسبوعين تقريباً ، في منطقة الريان، شرقي الجوف.
وأضاف أن وساطة قبلية تضم عددا من زعماء عشائر وصلت إلى مكان التجمع القبلي، المطالب برفع قيود منع سفر الشيخ العكيمي إلى الأراضي اليمنية من قبل السعودية، وفقاً لموقع "عربي 21".
وأشار إلى أن الوفد القبلي المرسل من قبل رئيس أركان الجيش اليمني تعهد والتزم بتنفيذ مطلب القبائل برفع أي قيود على عضو مجلس النواب، زعيمهم القبلي الشيخ أمين العكيمي، من قبل سلطات الرياض.
وبحسب المصدر لم يحدد سقف زمني لوصول الشيخ العكيمي إلى اليمن، بناء على ما تعهدت به الوساطة القبلية.
ومنذ منتصف أكتوبر الماضي توافد آلاف من أبناء قبائل الجوف وقبائل أخرى من محافظات أخرى تنتمي لقبيلة بكيل، كبرى قبائل اليمن، إلى مخيم اعتصام  أنشئ شرق المحافظة، للمطالبة برفع قرار منع سفر محافظ الجوف المقال، وزعيم قبائل دهم، أمين العكيمي، من أراضي المملكة نحو مسقط رأسه في اليمن منذ أشهر.
وكانت القبائل تعتزم إغلاق طريق العبر الرابط بين محافظتي حضرموت ومأرب، شرقي البلاد، في واحدة من خطوات البرنامج التصعيدي لها.
ومنذ قرابة العام، منع العكيمي من مغادرة السعودية، حيث عمّمتْ سلطاتها اسمه على جميع المنافذ والمطارات، لعدم السماح له بالسفر، وفق مصدر مطلع.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet