الحكومة اليمنية تحذر من أزمة غذاء كبيرة العام القادم

ديبريفر
2022-11-06 | منذ 1 شهر

جنيف (ديبريفر) حذرت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم السبت، من أزمة كبيرة في الغذاء قد تحدث في البلاد مع بداية العام القادم بسبب نقص المساعدات الإنسانية.
التحذير جاء على لسان نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي في الحكومة اليمنية نزار باصهيب، خلال مباحثات عبر تقنية الاتصال المرئي مع مدير شبكة الأمم المتحدة للتغذية استنكي أونيما، بحسب مانقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، بنسختها في عدن.
وقال باصهيب، إن هناك "اتساعاً في فجوة الأمن الغذائي مع تناقص المساعدات الإنسانية، وازدياد احتياج السكان إلى الغذاء"، داعياً إلى "ضرورة تفادي حدوث أزمة كبيرة منذ بداية العام القادم 2023م".
وبحث الجانبان خلال اللقاء "تمويل أنشطة الخطة القطاعية لرفع مستوى التغذية، لتعزيز التدخلات التنموية التي من شأنها مساعدة المجتمعات في إنتاج الغذاء بما يخفف الطلب على المساعدات الإنسانية".
وأكدت المسؤولة الأممية، العمل من أجل احتواء التوسع في فجوة الغذاء في اليمن، مشيرة إلى أن خطة اليمن متعددة القطاعات لرفع مستوى التغذية ستحظى باهتمام وترويج واسع لتمويل أنشطتها.
وسبق أن شكت الأمم المتحدة نقصا كبيرا في تمويل عمليات الإغاثة باليمن، ما أدى إلى خفض حجم المساعدات.
ويوم الجمعة دعا باصهيب خلال لقائه أمين عام الاتحاد البرلماني الدولي مارتن تشونجون، إلى حشد الموارد لسد الفجوة التمويلية لتوفير الغذاء في اليمن في العام القادم 2023م.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet