مفاوض حوثي : البيانات الغربية تدفع نحو التصعيد وعودة الحرب في اليمن

ديبريفر
2022-11-12 | منذ 4 أسبوع

مسقط (ديبريفر) اعتبر عضو الوفد المفاوض لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، عبدالملك العجري، مساء الجمعة، أن البيانات الغربية التي أدانت هجوم جماعته على ميناء نفطي شرقي اليمن، محاولة للدفع نحو التصعيد ومعاودة الحرب.
وقال المفاوض الحوثي في تصريحات نقلتها قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة، إن "بيانات أمريكا وفرنسا وبريطانيا تجاه عمليات القوات المسلحة فاقدة لأي قيمة سياسية"، في إشارة إلى استهداف ميناء قنا النفطي في محافظة شبوة.
وأضاف "عندما تكون الأحداث متعارضة مع المصالح الغربية يتذكرون القانون الدولي وسلامة الممرات البحرية لكن عندما تكون متماشية مع مصالحهم ينسون هذه المعزوفة"، على حد تعبيره.
واستطرد المسؤول الحوثي قائلاً "أمريكا لم تعد لها الكلمة الفصل في المنطقة، ولشعبنا ودول المنطقة خطوط حمراء، وبالنسبة لليمن فإن النفط خط أحمر حتى يتم حل مسألة المرتبات".
وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، طالبت في بيان مشترك، الخميس، بوقف الهجمات على خطوط الملاحة فورا، واحترام التزاماتهم بموجب القانون الدولي، والتعاون الكامل مع الجهود الأممية الرامية إلى تثبيت ‎سلام واستقرار طويلي المدى لكافة اليمنيين".
وقال البيان إن "الحوثيين قد أظهروا مرة أخرى فشلهم البائس في منح اليمنيين الأولوية، وأن محاولة حرمان ملايين اليمنيين من الحصول على السلع الأساسية عبر حرب اقتصادية من شأنه فقط أن يفاقم من الصراع والأزمة الإنسانية".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet