العليمي يحذر من تداعيات كارثية لهجمات الحوثي على البنى الاقتصادية

ديبريفر
2022-11-15 | منذ 2 شهر

الرياض (ديبريفر) - حذر رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمي الإثنين، من تداعيات ماوصفها بـ"الهجمات الإرهابية" لجماعة أنصار الله (الحوثيين) على البنى التحتية الاقتصادية في البلاد.

وقال خلال استقباله سفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الامن، والاتحاد الاوروبي المعتمدين لدى اليمن، أن تلك الهجمات ستؤدي الى نسف مساعي السلام، فضلاً عن تداعياتها الإنسانية الكارثية.

وأوضح الرئيس اليمني أن التداعيات الكارثة قد تشمل عجز الحكومة عن دفع رواتب الموظفين والوفاء بالتزاماتها الأساسية تجاه المواطنين.

مضيفاً أن "هذا التصعيد الحوثي يؤكد مدى ارتهان هذه الجماعة للنظام الإيراني الذي يدير عملياته في المنطقة عبر مليشيا الحرس الثوري من غرفة سوداء واحدة".

وأكد على احتفاظ الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا بحق الرد على جميع تلك الانتهاكات المدعومة من النظام الإيراني.

ولفت العليمي الى الاجراءات الحكومية الهادفة الى ردع الانتهاكات الحوثية للقانون الدولي بموجب قرار مجلس الدفاع الوطني بتصنيف الحوثيين منظمة إرهابية، مطمئناً مجتمع العمل الانساني بمراعاة تدخلاتها الاغاثية في جميع أنحاء البلاد.

وذكّر الرئيس اليمني مجموعة السفراء بمسار جهود السلام التي انقلبت عليها جماعة الحوثي، بما في ذلك إعلان الهدنة التي اثبتت من خلالها للعالم أجمع بأنها ليست شريكاً جاداً للسلام.

وأشاد بالموقف الدولي الموحد إزاء القضية اليمنية، مؤكداً تمسك المجلس الرئاسي والحكومة بحل شامل للازمة وفقاً للمرجعيات المتفق عليها وطنياً واقليمياً ودوليا.

من جانبهم، أشاد سفراء الدول الكبرى والسفراء الأوروبيين بالمبادرات الحكومية من اجل تخفيف المعاناة الانسانية، وتعاطيها الجاد مع جهود التهدئة، مؤكدين دعمهم الكامل للإصلاحات الاقتصادية والخدمية التي يقودها مجلس القيادة الرئاسي والحكومة في المحافظات المحررة، وفق ما نقلت وكالة سبأ الرسمية بنسختها في عدن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet