جماعة الحوثي تحمل الأمم المتحدة مسؤولية حدوث انسكاب نفطي في خزان صافر

ديبريفر
2022-11-18 | منذ 3 أسبوع

صنعاء (ديبريفر) - حملت جماعة أنصار الله (الحوثيين) اليوم الجمعة، الأمم المتحدة ودول التحالف العربي الذي تقوده السعودية مسؤولية حدوث انسكاب نفطي من خزان صافر العائم الموجود في مياه البحر الأحمر قبالة سواحل محافظة الحديدة، غربي اليمن.

وقال القيادي الحوثي زيد الوشلي رئيس لجنة تنفيذ اتفاق صيانة خزان صافر التابعة للحوثيين، أن جماعته بذلت كل مابوسعها من أجل تسهيل مهمة الأمم المتحدة لإنقاذ السفينة المتهالكة التي تحمل على متنها 1.1 مليون برميل من النفط الخام.

وأشار الى أن جماعته تتعامل بجدية كبيرة مع هذا الموضوع باعتباره ملف إنساني ينبغي أن يظل في منأى عن الوضع العسكري والسياسي،حد زعمه.

ودعا المسؤول الحوثي، الأمم المتحدة الى التحرك الجاد لمنع وقوع أكبر كارثة بيئية محتملة في المنطقة.

وقال،"إذا حصلت أي كارثة فإن دول العدوان والأمم المتحدة تتحمل المسؤولية"، (وفق تعبيره) في اشارة لدول التحالف العربي بقيادة السعودية .

وكان من المقرر أن تبدأ الأمم المتحدة تنفيذ المرحلة الأولى من خطة انقاذ الخزان النفطي في شهر اكتوبر الماضي، إلا أن تأخر المانحين في تحويل تعهداتهم المعلنة لتمويل الخطة الاممية ادى إلى تأجيل هذه المهمة إلى مطلع العام 2023.

والخميس أكد مسؤول أممي رفيع أن تنفيذ المرحلة الطارئة من خطة انقاذ سفينة صافر، والمتمثلة بعملية تفريغ الخزان من النفط الموجود بداخله ستبدأ فعلياً في الربع الأول من العام القادم 2023، لافتاً الى استحالة البدء قبل هذا الموعد.

وقال الممثل المقيم للأمم المتحدة في اليمن ديفيد غريسلي إن عملية التفريغ هذه ستسغرق أربعة أشهر كاملة وتصل كلفتها الى نحو 100 مليون دولار.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet