قيادي حوثي يحمّل التحالف مسؤولية أي تلوث بيئي نتيجة "محاولات سرقة النفط" اليمني

ديبريفر
2022-11-22 | منذ 2 أسبوع

صنعاء (ديبريفر) حمّل القيادي البارز في جماعة أنصار الله (الحوثيين)، وعضو مجلسها السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، مساء الإثنين، التحالف العربي بقيادة السعودية، مسؤولية أي تلوث بيئي نتيجة ما وصفه بـ "محاولات سرقة النفط" الخام اليمني.
وقال القيادي الحوثي، في تغريدة على "تويتر"، مخاطباً، التحالف: "بدلاً من محاولات نهب النفط العبثية تكون المحاولات في تسليم رواتب الموظفين، وإيجاد حلول لحصار اليمن، وكيفية إيقاف العدوان"، في إشارة إلى عمليات التحالف باليمن.
وأضاف: "ونحملكم مسؤولية أي تلوث بيئي بالموانئ نتيجة لاستفزازاتكم المستمرة ومحاولاتكم الرعناء لسرقة النفط".
وكان المتحدث الرسمي باسم قوات الحوثيين العميد يحيى سريع قال في بيان، إن قوات الجماعة "نجحت في إجبار سفينة نفطية حاولت الاقتراب من ميناء الضبة على المغادرة"، بعد تنفيذ ضربة أجبرتها على تغيير وجهتها ومغادرة الميناء الذي تستخدمه الحكومة لتصدير النفط الخام.
وتوعد المتحدث العسكري للحوثيين مجدداً باستهداف أية ناقلة نفطية تحاول الاقتراب من الموانئ اليمنية الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دوليا، وذلك لحماية الثروة الوطنية السيادية حتى تصبح عائداتها في خدمة اليمنيين ولتغطية مرتبات كافة الموظفين في كل المناطق اليمنية"، حد تعبيره.
فيما قالت وزارة النفط والمعادن في الحكومة اليمنية، في بيان، إن جماعة الحوثيين نفذت "عملية تخريبية وإرهابية جديدة استهدفت ميناء الضبة النفطي بمسيّرة مفخخة أثناء تواجد إحدى السفن التجارية بالميناء"، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ".
ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول بوزارة الدفاع قوله إن الدفاعات الجوية اعترضت وأسقطت طائرات معادية، فيما أصابت إحداها منصة تصدير النفط في الميناء وألحقت أضرارا مادية بها.
وسبق أن نفذت جماعة الحوثيين ثلاث هجمات مماثلة على مينائي الضبة والنشيمة النفطيين الخاضعين لسيطرة الحكومة المعترف بها دوليا بمحافظتي شبوة وحضرموت، والتي قوبلت بتنديد دولي واسع.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet