جماعة الحوثي تجدد تهديداتها باستخدام القوة لاجبار الحكومة على تلبية مطالبها

ديبريفر
2022-11-24 | منذ 2 أسبوع

صنعاء (ديبريفر) - هددت جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة إيرانياً الأربعاء، باستخدام القوة العسكرية لإجبار الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً والتحالف العربي الداعم لها بقيادة السعودية على الإنصياع لشروطها التي سبق وأن وضعتها للقبول بتجديد الهدنة الأممية.

وقال القيادي النافذ في الجماعة محمد علي الحوثي أن مطالب جماعته بالحصول على حصة من عوائد بيع النفط والغاز المصدر الى الخارج وتحميل الحكومة اليمنية المعترف أعباء دفع مرتبات الموظفين بما في ذلك مليشياتها المسلحة، سيتم تنفيذها حرباً أو سلماً.

وأوضح قائلاً : "المرتبات ستأتي سواء عبر الطائرات المسيرة والصواريخ أو بغيرها"؛ في تهديد منه بتنفيذ هجمات جديدة على المنشآت الاقتصادية الحيوية في مناطق سيطرة الحكومة المعترف بها دوليا.

الحوثي الذي كان يتحدث الى مجموعة من الموظفين خلال تدشين ما تسميه "مدونة السلوك الوظيفي" بوزارة الخدمة المدنية بصنعاء، أشار الى وجود ترتيبات لصرف مرتبات موظفي الدولة المنقطعة منذ سنوات.

وأثارت "مدونة السلوك الوظيفة" التي أعلنها الحوثيون مؤخراً جدلاً واسعاً على المستوى المحلي، إذ أعتبرها مراقبون محاولة حوثية لـ"تطييف الوظيفة العامة" وفرض المعتقدات الفكرية الخاصة بالجماعة على جميع اليمنيين وفي مقدمتها فكرة الإيمان بالولاية في الحكم والاصطفاء الالهي.

وتعثرت جهود المبعوث الأممي الخاص الى اليمن بشأن تجديد اتفاق الهدنة نتيجة الاشتراطات التي  وضعتها جماعة الحوثي ووصفها رعاة السلام الدوليون بـ" المتطرفة وغير المقبولة".

ومنذ انتهاء سريان الهدنة في أكتوبر الماضي، نفذت جماعة الحوثي سلسلة من الهجمات التي استهدفت موانئ تصدير النفط الواقعة تحت سلطة الحكومة اليمنية بواسطة الطائرات المفخخة، في مسعى لفرض شروطها بالقوة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet