حكومة اليمن : صمت المجتمع الدولي على تزويد الحوثيين بالسلاح يطيل أمد الأزمة

ديبريفر
2022-11-24 | منذ 1 أسبوع

عدن (ديبريفر) قالت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم الأربعاء، إن استمرار صمت المجتمع الدولي، على إمداد إيران لجماعة أنصار الله (الحوثيين) بالمال والسلاح، ساهم في إطالة أمد الأزمة وتعريض الأمن الإقليمي والدولي للخطر.
جاء ذلك خلال اجتماع استثنائي عقدته الحكومة في عدن برئاسة معين عبدالملك، تدارس "الإجراءات العملية للتعامل مع الاعتداءات الإرهابية المتكررة من الحوثيين على موانئ تصدير النفط، ومتطلبات الردع لمواجهة هذا الإرهاب المنظم العابر لليمن وما يمثله من خطر على الأمن الإقليمي والدولي"، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن
وأقرت الحكومة عددا من القرارات في الجانب العسكري والأمني والاستخباري لمواجهة "التصعيد الإرهابي الحوثي الخطير على طريق استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وحماية مصالح اليمنيين على امتداد الوطن، والحفاظ على سلامة الملاحة الدولية والتجارة العالمية".
واعتبرت الحكومة "الاعتداء على موانئ ومنشآت النفط إعلان حرب مفتوحة من الحوثيين وداعميهم في طهران".
وأضافت أن جماعة الحوثيين "عدوة للإنسانية جمعاء ، وعلى العالم أن يعي ذلك ويتوحد ولا يتساهل لحظة واحدة مع هذه الجماعة الإرهابية التي تثبت يوميا ارتهانها وعملها كوكيل للنظام الإيراني من أجل زعزعة أمن واستقرار المنطقة وتهديد الملاحة الدولية وابتزاز العالم".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet