الحوثيون يهددون بالعودة للحرب واستهداف المنشآت النفطية

ديبريفر
2022-12-07 | منذ 2 شهر

صنعاء (ديبريفر) هددت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الثلاثاء، مجدداً باستئناف العمليات العسكرية واستهداف المنشآت النفطية، رداً على ما وصفته بـ "مماطلة" التحالف العربي بقيادة السعودية، في تنفيذ شروطها مقابل تجديد الهدنة التي انقضت في اليمن مطلع أكتوبر الماضي.
 وعبر حسين العزي القيادي في الجماعة المعين نائباً لوزير الخارجية في حكومة الإنقاذ التي شكلها الحوثيون في صنعاء، عبر "تويتر": عن أسفه لعدم وجود أي مؤشر على تراجع دول التحالف عن "إصرارها الغريب على استئثار" الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، التي وصفها بـ "الفاسدة" بثروات اليمن النفطية والغازية.
وقال: "إن هذه المماطلة والتلكؤ الطويل إزاء مطالب إنسانية محقة وعادلة ومحدودة إضافة لحجز السفن وإجراءات تصعيدية أخرى كل ذلك يؤكد تصميم هذه الدول على عودة وشيكة للحرب".
وأضاف العزي مهدداً بأنه جماعته "لن تسمح بتصدير نقطة نفط واحدة إلا بعد ضمان مرتبات موظفي اليمن من صعدة إلى عدن ومن حجة إلى المهرة"، حسب قوله.
واستطرد  "لايمكن لقوة في الأرض أن تلغي هذا الحق لصالح مرتزقة فاسدين ولصوص وارهابيين"، على حد تعبيره.
ومطلع أكتوبر الماضي، أعلن الحوثيون، وصول مفاوضات تمديد هدنة الأمم المتحدة التي استمرت في اليمن 6 أشهر منذ مطلع أبريل الماضي، إلى طريق مسدود، في ظل اشتراط الجماعة دفع الحكومة رواتب الموظفين العموميين من عائدات النفط والغاز المنتج من المحافظات التي تسيطر عليها الحكومة.
وخلال أكتوبر ونوفمبر الماضيين، شنت جماعة الحوثيين هجمات على 3 موانئ نفطية، هي الضبة والنشيمة وقنا في محافظتي حضرموت وشبوة شرقي اليمن، وسط دعوات محلية ودولية لوقف الهجمات.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet