المبعوث الأمريكي: الهدوء الذي يشهده اليمن خلق فرصة فريدة لعملية السلام

ديبريفر
2022-12-07 | منذ 2 شهر

واشنطن (ديبريفر) أكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، يوم الثلاثاء، استمرار المفاوضات المكثفة بين الأطراف اليمنية حول اتفاقية هدنة أوسع، مشيراً إلى أن الهدوء الذي يشهده البلد حالياً خلق فرصة فريدة لعملية السلام.
وقال ليندركينغ في جلسة استماع للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي: "لا يزال الوضع هشاً في اليمن، خاصة وأننا شهدنا تراجع الحوثيين عن التزاماتهم، وتقديم مطالب متطرفة، والأكثر إثارة للقلق، سلسلة من الهجمات الأخيرة التي تهدد الشحن البحري الدولي".
وأضاف "أن مطالبة الحوثيين في اللحظة الأخيرة للحكومة اليمنية بتحويل عائداتها المحدودة من صادرات النفط لدفع رواتب مقاتلي الجماعة النشطين ـ حتى مع رفضهم الالتزام بوقف إطلاق النار ـ منع الأمم المتحدة من تأمين اتفاق هدنة جديد بين الأطراف في أكتوبر".
وتابع: "على الرغم من هذا السلوك الحوثي المزعزع للاستقرار، آمل أن تكون هذه هي أفضل فرصة للسلام حصل عليها اليمن منذ سنوات"، مؤكداً استمرار العناصر الرئيسية للهدنة في الصمود، بما في ذلك التدفق الحر للوقود إلى ميناء الحديدة، والرحلات التجارية المنتظمة من وإلى مطار صنعاء، وانخفاض كبير في الأعمال العدائية مما أدى إلى استمرار انخفاض الخسائر المدنية.
وأفاد المبعوث الأمريكي بأن اليمن "يشهد حالياً أطول فترة هدوء منذ بدء الحرب قبل ثماني سنوات. ولم يجلب هذا الهدوء راحة ملموسة لملايين اليمنيين فحسب، بل خلق أيضًا فرصة فريدة لعملية السلام".
وأشار إلى أن المفاوضات مستمرة بكثافة بين الطرفين حول اتفاقية هدنة أوسع، بدعم من شركاء إقليميين رئيسيين مثل السعودية وسلطنة عمان. والأهم من ذلك، تحظى جهود الهدنة والسلام بدعم قوي على نطاق أوسع في جميع أنحاء اليمن وفي المنطقة، حسب قوله.
وشدد ليندركينغ على أن "الطريقة الوحيدة لإنهاء الحرب بشكل دائم وعكس الأزمة الإنسانية هي من خلال عملية سياسية يمنية يمنية".
وقال: نحن في لحظة حرجة؛ يجب أن نحافظ على الزخم الإيجابي والمكاسب التي تحققت منذ أبريل. ويشمل ذلك إدانة هجمات الحوثيين الأخيرة وزيادة دعواتنا لعملية سياسية شاملة في اليمن".
واتهم الحوثيين بالابتعاد عن السلام ولعب دور الضحية، مؤكداً أنه "تقع على عاتق المجتمع الدولي مسئولية مساءلتهم وبيان الحقائق".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet