الحوثيون يعتبرون اتفاقية الحكومة اليمنية والإمارات غطاء لإطالة تواجد أبوظبي في اليمن

ديبريفر
2022-12-09 | منذ 2 شهر

صنعاء (ديبريفر) اعتبرت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الخميس، اتفاقية التعاون العسكري والأمني التي وقعتها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مع دولة الإمارات، غطاءً لإطالة التواجد الإماراتي على الأراضي اليمنية، مهددة باستهداف أبو ظبي.
وقال حسين العزي المعين نائباً لوزير الخارجية في حكومة الإنقاذ التي شكلها الحوثيون في صنعاء، في تغريدات على "تويتر": إن جماعته "تعتبر الاتفاق عملاً غير قانوني وتطاولاً إماراتياً سخيفاً هدفه النيل من إرادة شعبنا وكبرياء ومصالح بلادنا".
وأضاف: "أبوظبي بهذا الإجراء تحاول استعمال (الحكومة اليمنية) غطاء بائساً لإطالة تواجدها غير المشروع في أراضينا وهذا غير مقبول"، حسب تعبيره.
واعتبر العزي أن "حكومة العليمي غير معترف بها لدى الشعب اليمني ولاتمثل مصالحه".
واتهم الإمارات بممارسة سلوك عدائي في اليمن، مهدداً باستهدافها قائلاً: "ندعو أبوظبي لتعديل سلوكها العدائي بما ينسجم مع مقتضيات السلام ونحذرها من مغبة أي خدمة رخيصة للعدو الإسرائيلي ضد بلادنا لأن ذلك سيعطي شعبنا وكل أحرار الأمة كامل الحق في استهدافها من كل حدب وصوب، ومن كذب جرب"، حد قوله.
واستطرد القيادي الحوثي، قائلاً "صحيح أن هذا الاتفاق يستهدف حزب الإصلاح بالدرجة الأولى لكننا مع ذلك نرفضه رفضاً مطلقاً (....) لأننا لانقبل أي استهداف خارجي ضد أي يمني مهما كان خلافنا معه، ونؤيد الأجنبي ضد اليمني".
ويوم الخميس أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، توقيع اتفاقية مع دولة الإمارات  للتعاون العسكري والأمني ومحاربة الإرهاب "ضمن الجهود الرامية لتعزيز التنسيق العسكري والأمني بين البلدين" وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن.
كما تأتي الاتفاقية "تلبية لرغبة الجانبين في التعاون المتبادل بما يخدم مصالح البلدين وشعبيهما، وتأكيدًا على الأهمية التي يوليها الطرفان للحفاظ على الأمن والسلم والاستقرار في الجمهورية اليمنية" بحسب المصدر نفسه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet