تجدد الاشتباكات بين الأمن والمسلحين القبليين في مأرب وسقوط 9 قتلى

ديبريفر
2022-12-16 | منذ 12 شهر

مأرب (ديبريفر) تجددت الاشتباكات مساء الخميس بين قوات الأمن اليمنية ومسلحين قبليين قاموا بقطع طريق رئيسي شرق مدينة مأرب شمال شرقي البلاد بعد ساعات من اندلاعها صباحاً.
وقال مصدر أمني حكومي، إن المسلحين القبليين من "آل حريقدان"، الذين ينتمون لقبيلة عبيدة، قاموا بقطع الطريق الدولي الرابط بين مدينة مأرب والمحافظات الشرقية الأخرى، في منطقة غويربان.
وأشار إلى أن المسلحين يطالبون بالحصول على حصة من النفط الذي ينتج من حقول شركة صافر لمحطة لبيع المشتقات يمتلكونها، وإنهم استهدفوا عربتين للجيش وأحرقوهما، كما أعطبوا ناقلتي نفط كانتا في الطريق نحو المحطات على الطريق الدولي".
وأضاف المصدر أن القبليين اشتبكوا مع قوة عسكرية كانت ترافق صهاريج وقود في تلك المنطقة، بعد اعتراض طريقها، ما أسفر عن مقتل اثنين من أفراد الأمن وسبعة من المسلحين على الأقل وإصابة آخرين من الجانبين.
وذكر المصدر أن هجوماً شنه المسلحون بعد قدوم آخرين، على عدد من الحواجز العسكرية بالقرب من مفرق منطقة الرويك، شرق مدينة مأرب، حيث دارت مواجهات شرسة مع القوات الحكومية.
وأفاد بأن المسلحين من الدماشقة وآل حريقدان سيطروا مساء الخميس على إحدى النقاط العسكرية التابعة للقوات الحكومية بالقرب من مثلث الرويك، مفترق طرق يصل مأرب بمنطقة العبر، التي تتبع أجزاء منها محافظتي حضرموت وشبوة، شرق البلاد.
وقال المصدر إن الاشتباكات لا تزال مستمرة بين الجانبين بشكل متقطع حتى منتصف ليل الخميس/الجمعة، وإن لجنة وساطة قبلية نزلت إلى المنطقة في محاولة لاحتواء الموقف لم تحقق تقدماً حتى اللحظة.
وتخضع مدينة مأرب لسيطرة القوات الحكومية، ويتمركز الحوثيون في مناطق واسعة من المحافظة الغنية بالنفط.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet