20 قتيلاً وأكثر من 15 جريحاً حصيلة اشتباكات مأرب شمال شرقي اليمن

ديبريفر
2022-12-17 | منذ 1 شهر

مأرب (ديبريفر) ارتفعت يوم الجمعة، حصيلة الاشتباكات التي اندلعت بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والمسلحين القبليين في مأرب شمال شرقي البلاد إلى 20 قتيلاً، من الجانبين وأكثر من 15 جريحاً.
وقال مصدر عسكري في القوات الحكومية، إن الاشتباكات التي اندلعت الخميس مع مسلحين قبليين في منطقة غويربان شرقي محافظة مأرب أسفرت عن مقتل 12 جندياً وتدمير ثلاث مركبات عسكرية، وفق وكالة "شينخوا".
وأكد المصدر أن القوات الحكومية استعادت سيطرتها على منطقة غويربان بعد أن كان قد تمركز فيها المسلحون القبليون ونصبوا قطاعا مسلحا في الطريق الرئيسي بالمنطقة.
من جانبه قال مصدر قبلي، إن عدد القتلى في صفوف المسلحين القبليين ارتفع إلى 8 قتلى، فيما بلغ عدد الجرحى أكثر من 15 مسلحا.
وأضاف أن المسلحين انسحبوا من منطقة غويربان بعد اشتباكات دامية مع القوات العسكرية والأمنية، وذلك بناء على وساطة قبلية.
وأشار المصدر إلى أن الوساطة تمكنت من فتح الطريق الرئيسي في المنطقة أمام حركة المسافرين.
وكانت الاشتباكات اندلعت صباح الخميس بين مسلحين قبليين ينتمون إلى قبائل آل حريقدان والدماشقة وقوات الأمن الحكومية في منطقة غويربان شرقي مأرب، واستخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة ما أدى إلى سقوط 9 قتلى من الطرفين.
ويطالب المسلحون الذين قطعوا الطريق الرئيسي في المنطقة، شركة النفط اليمنية بتزويد محطة تابعة لهم بالمشتقات النفطية.
فيما أعلنت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا الجمعة، مقتل وإصابة أربعة أفراد من جنودها في اشتباكات مع "عصابة مسلحة أثناء قيامها بمهاجمة نقطة تفتيش عسكرية"، شمال شرقي البلاد.
ونقل المركز الاعلامي للقوات المسلحة عن مصدر في وزارة الدفاع قوله، أن عصابة مسلحة يقودها المدعو على ناصر حريقدان وتعمل بالتنسيق مع جماعة الحوثي، هاجمت نقاطاً عسكرية على الطريق الدولي الرابط بين محافظتي مأرب وحضرموت، ما أدى الى مقتل أحد الجنود وإصابة ثلاثة آخرين، متوعداً بالضرب " بيد من حديد ضد كل من تسول له نفسه إقلاق الأمن والاستقرار وإرهاب الآمنين، والانتقام لدماء الذين سقطوا من الجنود".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet