الخلافات بين أعضاء المجلس الرئاسي اليمني تزعج الاتحاد الأوروبي

ديبريفر
2022-12-19 | منذ 1 شهر

بروكسل (ديبريفر) - جدد الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، دعمه لمجلس القيادة الرئاسي في اليمن برئاسة الدكتور رشاد العليمي..
معتبراً إياه الجهة الشرعية الوحيدة في البلد، والقادرة على صنع السلام.

ونقلت وسائل اعلام عربية عن مصدر دبلوماسي أوروبي قوله، أن مجلس القيادة الرئاسي في اليمن برئاسة رشاد العليمي هو الطرف اليمني الوحيد الذي يدعمه الاتحاد.

وقال المصدر إن الاتحاد يدعم المجلس الرئاسي برئاسة العليمي، باعتباره أفضل الجهات الموجودة لبناء عملية سلام واستعادة الدولة اليمنية.

مشدداً على ضرورة وحدة المجلس الرئاسي ونبذ كافة الخلافات والتباينات.
وأضاف، أن "الخلاف داخل المجلس الرئاسي اليمني بسبب مصالح خاصة أو سياسية يزعج الداعمين له".

مؤكداً أن الاتحاد الأوروبي يبذل بالتنسيق مع كافة الشركاء الدوليين والاقليميين جهوداً كبيرة من أجل إنهاء هذا التوتر والتباينات في المجلس.

يأتي ذلك بعد أسبوع واحد من بيان رسمي للاتحاد الأوروبي، دعا فيه كافة الأطراف بما فيها المجلس الانتقالي الجنوبي للابتعاد عن الخلافات بين أعضاء مجلس القيادة الرئاسي، والحفاظ على وحدة التراب اليمني وسلامة أراضيه.

 وأكد الاتحاد الأوروبي في البيان على أهمية اليمن في سياق بناء شراكة استراتيجية مع البلدان في منطقة الخليج، ويشمل ذلك مجالات الاحتياجات الإنسانية والتنموية العالمية، والتحديات الأمنية الإقليمية والعالمية".

وأثار البيان الأوروبي حفيظة جماعة انصار الله (الحوثيين)، وكذا المجلس الانتقالي الجنوبي الذي أعتبر أن البيلن يحمل إشارات سلبية ضده.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet