الصليب الأحمر زار آلاف الأسرى في أماكن سرية باليمن والسعودية

ديبريفر
2022-12-22 | منذ 1 شهر

جنيف (ديبريفر) أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الأربعاء، أنها قامت بزيارة لآلاف الأسرى في أماكن سرية وحساسة باليمن والسعودية، في خطوة يمكن أن تمهد الطريق لتبادل المحتجزين بين الطرفين.
وقال المدير الإقليمي للشرق الأوسط والأدنى في اللجنة الدولية، فابريزيو كاربوني، في بيان، إن أعضاء اللجنة تمكنوا من رؤية أكثر من 3400 شخص في زيارة استمرت 10 أيام لمنشأة في خميس مشيط جنوبي السعودية في ديسمبر الجاري، وزيارة منفصلة إلى العاصمة اليمنية صنعاء في أكتوبر الماضي.
وأضاف أنه تم السماح لأعضاء اللجنة بالوصول إلى بعض أكثر "الأماكن سرية وحساسية" في البلدين، وسيكون بمقدورهم إبلاغ أسر العديد من المعتقلين بمكان وجودهم.
وتابع كاربوني: "هذا يعني قبول السلطات بوجودنا وما ينتج عن وجودنا، وهو القدرة على تكرار الزيارات، وحقيقة أننا سنبلغ العائلات".
وأشار إلى أن زيارات السجون ستعزز "إجراءات بناء الثقة" بين طرفي الصراع، لكنها كانت أيضاً بادرة أمل لأولئك الذين ما زالوا أسرى لدى طرفي الحرب.
واستطرد المسؤول الدولي، "يبدأ دورنا بعد انتهاء المفاوضات السياسية للإفراج عن جميع المعتقلين المرتبطين بالصراع ونقلهم وإعادتهم إلى ديارهم حتى يمكن لم شملهم بعائلاتهم بعد سنوات من التشتت".
وتلعب اللجنة الدولية للصليب الأحمر دورا يتسم غالبا بالسرية للتحقق من حالة أسرى الحرب وتشرف بانتظام على عمليات التبادل في النزاعات حول العالم.
وآخر عملية تبادل جماعية للأسرى بين طرفي النزاع في اليمن جرت عام 2020 وأشرف عليها الصليب الأحمر، وشهدت عودة أكثر من ألف معتقل إلى ديارهم، فيما اعتبر خطوة مهمة نحو السلام.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet