عريضة اتهام بحق 4 قادة حوثيون بدعوى تفجير منشآت نفطية

ديبريفر
2022-12-27 | منذ 9 شهر

المكلا (ديبريفر) - بدأ القضاء اليمني برفع قرار اتهام ضد 4 من القيادات البارزة في جماعة أنصار الله (الحوثيين) بينهم زعيم الجماعة إثر هجمات جوية استهدفت موانئ نفطية وتجارية بمحافظتي حضرموت وشبوة شرقي البلاد.

وقالت مصادر قضائية يمنية أن النيابة الجزائية المتخصصة بحضرموت رفعت قرار اتهام ضد قيادات حوثية إثر بدعوى "تزعمها عصابة مسلحة منشقة والقيام بتفجير منشآت نفطية بهدف انهيار الاقتصاد القومي".

وأتهمت النيابة الجزائية المتخصصة بحضرموت "قيادات الجماعة الحوثية بالقيام في أكتوبر 2022 و21 نوفمبر 2022 باستهداف ميناء الضبة للتصدير النفطي بمدينة الشحر محافظة حضرموت بالطائرات المسيّرة والهجمات الصاروخية"، وفق قرار الاتهام.

كما قامت بـ"استهداف ناقلة النفط"نيسوس كيا" بطائرتين مسيرتين أثناء رسوها بميناء الضبة النفطي وإجبارها على مغادرته، واستهداف ناقلة النفط "براتيكا" بهجوم صاروخي أثناء وجودها في نفس الميناء"

وذكرت عريضة الاتهام الرسمية، أن تلك الاعتداءات الحوثية "أدت إلى إصابة منصة التحميل العائمة 1 التابعة لشركة بترومسيلة إصابة مباشرة أثناء تحميل الناقلة المذكورة، نتج عنها تضرر المنصة بالكامل وغرقها وترتب عن كل هذه الأفعال خسائر مادية واقتصادية بالغة".

ويشمل القرار اتهامات لقيادات جماعة الحوثي، بـ"المساس باستقلال الجمهورية ووحدتها وسلامة أراضيها، والقيام بأعمال إجرامية بقصد استهداف الأمن والنظام العام، وتعريض أمن وسلامة المجتمع للخطر، والتحريض والمساعدة على القيام بأعمال التفجير للممتلكات الخاصة والعامة ذات الأهمية الحيوية للاقتصاد القومي".

واتهمت النيابة الجزائية، قيادات الحوثي"بتهديد وإرهاب الشركات النفطية والسفن الأجنبية، لحملها على إيقاف أنشطتها في المنشآت النفطية والموانئ اليمنية، بهدف إيقاف التصدير النفطي للجمهورية بنية إحداث انهيار للاقتصاد القومي".

واتهم قرار النيابة الجزائية "عبدالملك الحوثي ومهدي المشاط ومحمد ناصر العاطفي ويحيى قاسم سريع بتشكيل كيان ميليشاوي سلالي مسلح، والتسبب بفتن وحرب أهلية مست باستقلال الجمهورية ووحدتها وسلامة أراضيها".

وطالبت النيابة "بمحاكمة القيادات الحوثية والحكم عليهم بأقصى العقوبات المقررة شرعاً وقانوناً".

وقال رئيس النيابة الجزائية المتخصصة بحضرموت القاضي رائد محفوظ لرضي، إن "استهداف الموانئ النفطية يعتبر من جرائم الحرب لما تمثله الموانئ والمنشآت النفطية من أهمية بالغة للاقتصاد الوطني لا يجوز المساس بها".

ويأتي ذلك عقب هجمات جوية ضربت خلال الشهرين الماضيين ميناء "الضبة" بحضرموت، فيما طالت 3 هجمات أخرى موانئ "رضوم" و"قنا" بمحافظة شبوة المجاورة، أعلنت جماعة الحوثي تبنيها بشكل رسمي، ما أدى الى وقف عمليات تصدير النفط والذي قد يؤدي الى انهيار اقتصادي كارثي في اليمن، وخاصة بعد تأكيدات رسمية بمشاكل قد تواجهها الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في استمرار صرف رواتب الموظفين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet