الحوثيون يجددون رفضهم لحالة "اللا سلم واللا حرب" في اليمن

ديبريفر
2023-01-03 | منذ 3 أسبوع

ذمار (ديبريفر) جددت جماعة أنصار الله (الحوثيين) يوم الاثنين، "رفضها حالة اللا سلم واللا حرب" في اليمن، بعد انتهاء الهدنة مطلع أكتوبر الماضي، واتهمت التحالف العربي بقيادة السعودية بتنفيذ مؤامرة في المناطق التي تسيطر عيها الجماعة.
وقال القيادي البارز في الجماعة عضو المجلس السياسي الأعلى (مجلس الحكم) محمد علي الحوثي، خلال ترؤسه لقاءً لقيادة سلطة محافظة ذمار، إن "العوائق كثيرة في ظل العدوان والحصار، ولذلك تم رفض تمديد الهدنة، ولا يمكن أن نعيش حالة اللا سلم واللا حرب"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وأضاف "من خلال الجهود التي يبذلها الشعب اليمني نستطيع القول أن هناك تقدماً وإنهاء لمؤامرة العدو"، معتبرا أن "المعركة عسكرية وأمنية وإدارية وخدمية في شتى المجالات".
واتهم القيادي الحوثي، التحالف العربي "بالعمل على شقين، مؤامرة لأجل تمزيق الصف الداخلي بما فيها إثارة النعرات الحزبية والطائفية والمناطقية والثارات، والثاني فرض حصار وإطباق الخناق حتى تنهار الخدمات والمؤسسات"، على حد قوله.
وكان رئيس المجلس السياسي الأعلى (مجلس الحكم) مهدي المشاط، أكد جاهزية جماعته للحرب، وقال خلال لقائه محافظي تعز وإب وذمار والضالع ولحج المعينين من الجماعة يوم الأحد إنهم "يقفون في هدنة هشة وينتظرون عودة الحرب في أي وقت، وجاهزون لها"، متهماً التحالف العربي "بالتوجه إلى ما أسماها حرب أخرى".
وأضاف أن "العدو لا يزال مستيقظا ومستعدا"، مشددا على ضرورة "الحذر من الغفلة في ظل الهدوء وأن يتم استغلال كل الإمكانيات والطاقات لرفد الجبهات".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet