الحوثيون يعترفون بمقتل أحد المعتقلين في سجونهم جراء التعذيب الوحشي

ديبريفر
2023-01-04 | منذ 3 أسبوع

صنعاء (ديبريفر) - اعترفت جماعة أنصار الله (الحوثيين) بوفاة أحد المعتقلين تحت وطأة التعذيب المميت في سجن تابع لها بمحافظة صعدة، حيث المعقل الرئيس لزعيم الجماعة عبدالملك الحوثي، شمالي البلاد.

وهذه هي المرة التي تقر فيها الجماعة بمثل هذه الواقعة بالنظر الى الاتهامات العديدة التي وجهت إليها من قبل ناشطين ومنظمات حقوقية وانسانية خلال السنوات الماضية بشأن تصفية عدد من الأسرى والمناوئين لسياسياتها داخل السجون التي تديرها.

وكان الشاب اليمني ابراهيم هشول الثماني قد فارق الحياة أواخر الشهر الماضي داخل سجن إدارة أمن الطلح بمديرية سحار التابعة لمحافظة صعدة جراء عمليات تعذيب وحشي، بعد يومين من اختطافه على ايدي مسلحين حوثيين من مكان عمله كبائع للخضروات في السوق المركزي بمدينة الطلح.

وبررت وزارة الداخلية في حكومة الحوثيين بصنعاء الحادثة بأنها تصرف فردي من قبل بعض أفراد الامن التابعين لها في شرطة محافظة صعدة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجماعة،العميد عبدالخالق العجري، إن ما تعرض له المعتقل إبراهيم الثماني من ضرب وتعذيب حتى الموت، بانه "تصرف شخصي" من عدة أفراد تابعين للأمن.

وأضاف العجري، أنه تم إحالة أربعة من الجنود المتورطين بالحادثة الى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات، قبل إحالتهم إلى القضاء لمحاكمتهم.

ولم يشر المتحدث الحوثي الى أسباب ودوافع اعتقال الشاب الثماني، وما إذا كان مرتبطاً بخلفيات سياسية، خاصة وأن الحادثة جاءت بعد أيام قليلة من إصدار القضاء الحوثي حكماً باعدام 16 شخصاً من أبناء صعدة، ومعاقبة أخرين بالسجن لمدد متفاوتة بمزاعم التعاون مع دول التحالف.

ولاقت الحادثة التي تم تداولها على نطاق واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي، بحملة تضامن واستهجان كبيرة، خاصة بعد تداول فيديو لجثة الشاب الذي تؤكد المصادر أنه عاد لعائلته "جثة متفحمة" نتيجة التعذيب الوحشي، بعد نحو 72 ساعة من اختطافه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet