إصابة طفلين يمنيين بعملية قنص في تعز اتهمت الحكومة الحوثيين بتنفيذها

ديبريفر
2023-01-09 | منذ 3 أسبوع

تعز (ديبريفر) أصيب طفلان يمنيان، يوم الأحد، بعملية قنص اتهمت الحكومة اليمنية المعترف به دولياً، جماعة أنصار الله (الحوثيين)، بتنفيذها في محافظة تعز جنوب غربي البلاد.
وقالت وزارة حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية في بيان، إن قناصة الحوثيين المتمركزة في تبة الصالحين جنوبي تعز، استهدفت الطفلين منور محمد عبده (9 أعوام) وعبدالله محمد قائد الفقيه (11 عاما)، أثناء عودتهما من رعية الأغنام إلى منازلهما في منطقة الشقب بمديرية الموادم .
واعتبر البيان "أن استمرار جرائم الحوثي بحق الأطفال والنساء، جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية مكتملة الأركان، يستوجب محاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم"، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن.
وأضاف "أن صمت المجتمع الدولي عن جرائم جماعة الحوثي شجعها على الاستمرار في ارتكاب هذه الانتهاكات والجرائم الجسيمة بحق المدنيين".
وطالب البيان، المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان "بالتحرك العاجل لوقف جرائم الحوثي بحق الأطفال اليمنيين".
ولم يصدر تعليق من جماعة الحوثيين على هذه الاتهامات، لكنها في الوقت نفسه اتهمت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، "باختطاف وقتل المواطن قاسم أحمد حسن الزبيدي قبل أربعة أشهر بمنطقة التربة مركز مديرية الشمايتين" التي تسيطر عليها الحكومة، و"الترويج لشائعة اختطافه في منطقة الحوبان" الخاضعة للجماعة.
وقال مكتب وزارة حقوق الإنسان في حكومة الحوثيين، في بيان، يوم الأحد، إن "مدينة تعز وضواحيها تشهد أوضاعاً أمنية متدهورة وأضحت مسرحاً لجرائم القتل والاختطافات والتعذيب للمدنيين"، وفق وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وأشار البيان إلى ما أسماه "تفاقم الانتهاكات والجرائم في نطاق سيطرة الحكومة اليمنية بالتواطؤ مع الجهات الأمنية فيها، والتي وصلت حد الاستهداف المتعمد للمدنيين بالقتل والتهديد.. معتبراً ما يحدث في تلك المناطق جرائم حرب وانتهاكات سافرة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet