اشتباكات مسلحة بين الحوثيين وقبليين في الجوف شمال اليمن

ديبريفر
2023-01-23 | منذ 4 يوم

الجوف (ديبريفر) اندلعت اشتباكات مسلحة، يوم الأحد، بين جماعة أنصار الله (الحوثيين)، وأبناء القبائل في محافظة الجوف شمال شرقي اليمن.
وقالت مصادر محلية، إن مسلحين ينتمون لقبيلة بني نوف في مديرية المصلوب، جنوب غرب الجوف، تصدوا لحملة عسكرية أرسلها الحوثيون إلى المديرية، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.
وأضافت المصادر أن التوتر نشب بين قبيلة بني نوف والحوثيين، بعد يوم من اختطاف قيادي في الجماعة، ردا على اختطاف الأخيرة أحد أبناء القبيلة.
وأشارت إلى أن الحوثيين حشدوا قواتهم  ونفذوا حملة عسكرية على مديرية المصلوب التي تقطنها قبيلة بني نوف، قبل أن تعود أدراجها بعد اندلاع اشتباكات مع المسلحين القبليين.
وحسب المصادر فقد نصب القبليون، كميناً مسلحاً لاستهداف رتل عسكري حوثي بالقرب من مديرية الغيل، غرب مدينة الحزم، كان في طريقه إلى معسكر السلان الواقع بين مديريتي الغيل والمصلوب.
وأكدت المصادر أن الكمين أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.
ولفتت المصادر إلى أن هناك وساطة قبلية وصلت إلى مديرية المصلوب لإقناع قبيلة بني نوف بالإفراج عن القيادي الحوثي ومرافقيه، غير أن شيوخ القبيلة،  اشترطوا على الوساطة الإفراج عن ابنهم المعتقل لدى الحوثيين، وتعويضه جراء الخسائر التي لحقت به ماليا ونفسياً.
وأفادت المصادر بأن الوساطة طرحت على قبيلة بني نوف "إطلاق القيادي الحوثي  فورا"، على أن يتم الإفراج عن ابن القبيلة المعتقل لدى الجماعة خلال 10 أيام، وهو ما رفضه شيوخ القبيلة.
وفي أبريل العام الماضي، قتل اثنان من أبناء قبيلة بني نوف برصاص الحوثيين في منطقة اللبنات، شرق مدينة الحزم، كما شهدت مديرية المصلوب، جنوب غرب الجوف، توترا بين مقاتلي بني نوف أيضا والحوثيين، في العام 2021 بعد قيام الطرف الأول باختطاف ثلاثة من قيادات الجماعة، ردا على اختطاف أحد أبناء القبيلة، وللإفراج عن أسير آخر لدى الحوثيين.
كما اندلعت في يوليو 2021، اشتباكات بين مقاتلين قبليين وجماعة الحوثيين، في مديرية الزاهر، غربي الجوف، رفضا لحكم إعدام أصدرته الجماعة بحق أحد مشايخها. 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet