تنظيم القاعدة يقر بمقتل اثنين من عناصره في محافظة مأرب اليمنية

ديبريفر
2023-02-16 | منذ 1 سنة

مأرب (ديبريفر) أقر تنظيم القاعدة الإرهابي، يوم الأربعاء، بمقتل اثنين من عناصره في غارة جوية بمحافظة مأرب شمال شرقي اليمن.
ونشر تنظيم القاعدة، بيانا مصوراً أظهر صورتي عنصرين أحدهما يدعى "حسين هدبول" ويكنى حسان الحضرمي والآخر "موسى هدبول" واسمه الحركي "موحد الحضرمي" وهما شقيقان ينحدران من مديرية غيل باوزير في حضرموت شرقي اليمن.
 وقال التنظيم، إن العنصرين قتلا في غارة جوية استهدفت مركبتهما في محافظة مأرب.
 وفي 30 يناير الماضي، قال مصدر يمني حكومي، إن ثلاثة أشخاص يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة، قتلوا إثر هجوم بطائرة مسيرة أمريكية قرب محطة للوقود في مديرية وادي عبيدة بمحافظة مأرب.
وأضاف أن الأشخاص قدموا من خارج مأرب، ولم تتم معرفة هوياتهم.
بدورها، تناقلت وسائل إعلام محلية أن من بين القتلى القيادي في تنظيم القاعدة حسان الحضرمي، الذي ينشط في صنع العبوات الناسفة والمتفجرات وشقيقه الذي يعمل مرافقاً شخصياً له وذلك لحظة توقفهما في محطة وقود.
وحسب المصادر فالعملية التي قتل فيها الحضرمي، كانت الثانية  التي تستهدفه خلال نحو شهرين، إذ نجا في 30 نوفمبر الماضي، من قصف مماثل على منزل كان يسكنه في منطقة حدباء آل عوشان بمديرية الوادي شرق مدينة مأرب.
وينشط تنظيم القاعدة بين فترة وأخرى في عدة مناطق باليمن، وينفذ عمليات هجومية وعمليات انتحارية ضد قوات أمنية وعسكرية، تخلف قتلى وجرحى.
وتنفذ الولايات المتحدة منذ سنوات غارات جوية متكررة بطائرات دون طيار ضد عناصر القاعدة في اليمن، بعضها قتلت قادة بارزين في التنظيم الإرهابي، فيما أخرى أدت إلى خسائر بصفوف المدنيين، وفق تقارير حقوقية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet