العليمي يشكر السعودية على إيداع مليار دولار لدى البنك المركزي اليمني

ديبريفر
2023-02-22 | منذ 1 سنة

الرياض (ديبريفر) رحب رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، رشاد العليمي، مساء الثلاثاء، بالتوقيع على اتفاق إيداع السعودية مبلغ مليار دولار لدى البنك المركزي اليمني في عدن.
وشكر العليمي، في سلسلة تغريدات على "تويتر"، الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وقال إنها "ضربا مثلا في التضامن، والدعم للشعب اليمني، وصولا إلى التوقيع على تيسير الوديعة الكريمة للبنك المركزي، المقدرة بمليار دولار".
وأضاف "على مدى سنوات الحرب الظالمة التي أشعلتها جماعة الحوثي الإرهابية المدعومة من النظام الإيراني، تؤكد المملكة قيادة وحكومة وشعبا، رؤيتها المسؤولة تجاه اليمن، والذود عن هويته الوطنية، والعربية، ودعم اقتصاده والتخفيف من معاناة شعبه دون تمييز في مختلف أنحاء البلاد".
واعتبر العليمي الوديعة، "اتفاقاً مهماً لدعم الاقتصاد اليمني، واستقرار العملة الوطنية ضمن مسار حافل بالتعاون الواعد، بما في ذلك برامج التنمية والإعمار، والعديد من المشروعات الخدمية الاستراتيجية".
وفي وقت سابق الثلاثاء أودعت السعودية مليار دولار لدى البنك المركزي اليمني، بموجب اتفاقية وديعة وقعتها المملكة مع البنك حسبما أوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس".
وأفادت الوكالة أن الوديعة تأتي لـ"تعزيز القدرات في مجال تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي للجمهورية اليمنية مع صندوق النقد العربي كجهة فنية... بالإضافة إلى تعزيز جهود بناء احتياطيات لدى البنك المركزي اليمني لتمكينه من تعزيز الاستقرار الاقتصادي".
وأوضحت أن الدعم السعودي "يأتي امتداداً لحرص حكومة المملكة ودعمها المتواصل في مساندة الأشقاء في اليمن تنموياً واقتصادياً، وتأكيداً على وقوفها الدائم مع حكومة اليمن ومساعدتها للنهوض بواجباتها في سبيل استعادة أمن واستقرار اليمن".
وجاءت الوديعة السعودية في وقت يعاني اليمن أزمة اقتصادية غير مسبوقة، وتدهورا في الأوضاع المالية العامة جراء توقف تصدير النفط الخام، بفعل هجمات شنتها جماعة أنصار الله (الحوثيين)، على موانئ تصدير النفط شرق وجنوب شرق البلاد، في الأشهر الماضية وهي مصدر رئيسي للإيرادات.
وفي نوفمبر الماضي، وقع صندوق النقد العربي اتفاقا بقيمة مليار دولار لدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي اليمني.
ويركز البرنامج على حزمة من الإصلاحات التي تستهدف تقوية الوضع المالي للحكومة اليمنية، وتطوير القطاع المالي والمصرفي، وتهيئة البيئة المواتية لتعزيز دور القطاع الخاص، وإشراكه في مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة.
 وسجل الريال اليمني، تحسنا ملحوظا أمام العملات الأجنبية في التعاملات المسائية الثلاثاء في عدن، بعد الإعلان عن إيداع السعودية مليار دولار لدى البنك المركزي اليمني.
وقالت مصادر مصرفية إن الريال اليمني ارتفع مسجلاً 295 ريالاً لكل ريال سعودي مقارنة بـ335 الإثنين، بينما تراجع الدولار إلى 1100 ريال مقارنة بنحو 1237 سابقاً.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet