الولايات المتحدة ستعيد بعد عامين قطع أثرية منهوبة من اليمن

ديبريفر
2023-02-22 | منذ 10 شهر

نيويورك (ديبريفر) أعلنت الولايات المتحدة، يوم الثلاثاء، أنها ستعيد إلى السلطات اليمنية 77 قطعة أثرية منهوبة، بعد الاحتفاظ بها "مؤقتا" في متحف في واشنطن، لمدة عامين بموجب اتفاق مع الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.
جاء ذلك في بيان مشترك للمدعي العام الفيدرالي في نيويورك بريون بيس، مع وزارتي الأمن الداخلي والخارجية ومؤسسة "سميثسونيان" التي تضم ما يقرب من 20 متحفا في الولايات المتحدة.
وأوضح البيان أن القطع الأثرية تشمل "64 رأسا حجريا منحوتة، و11 صفحة مخطوطة من المصحف، ووعاء منقوش من البرونز، وشاهدة جنائزية من ثقافات معين القبلية في مرتفعات شمال غرب اليمن، ويرجع تاريخها إلى القرن الأول قبل الميلاد".
وأضاف أن الرؤوس الحجرية المنحوتة البالغ عددها 64 رأسا، صودرت في الولايات المتحدة في إطار اتفاقية إقرار بالذنب أبرمها مع القضاء الأمريكي في 2012 مهرب آثار يُدعى موسى خولي ويُعرف أيضا باسم "موريس" خولي.
ونقل البيان عن السفير اليمني لدى الولايات المتحدة محمد الحضرمي، تعبيره عن "امتنانه العميق" للسلطات الأمريكية.
وقال الحضرمي: "أعرب عن تقديري الكبير لمتحف سميثسونيان الوطني للفن الآسيوي على موافقته على الاحتفاظ مؤقتا بهذه الآثار، إلى أن تتم إعادتها بالكامل إلى اليمن في المستقبل".
ووقعت الحكومة اليمنية وهذا المتحف الواقع في واشنطن، اتفاقا يحتفظ بموجبه الأخير بهذه القطع لمدة عامين "قابلة للتجديد بناء على طلب" اليمن.
ونفذت السلطات القضائية في ولاية نيويورك خلال السنوات الماضية حملة واسعة لإعادة آثار نُهبت من أنحاء العالم كانت قد حطت رحالها في متاحف المدينة ومعارضها.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet