هتافات جماهيرية بـ"صدام حسين" تتسبب في أزمة بين العراق والجزائر

بيروت (ديبريفر)
2018-09-10 | منذ 2 شهر

جماهير نادي جزائري تهتف للرئيس الراحل صدام حسين (أمس)

تسببت هتافات تمجد الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، خلال مباراة بين فريقين عراقي وجزائري في العاصمة الجزائرية، أمس الأحد، في أزمة دبلوماسية بين البلدين.

وتوقفت مباراة القوة الجوية العراقي واتحاد العاصمة الجزائري أمس، في الدقيقة 75 عقب انسحاب الفريق العراقي الذي كان خاسراً بهدفين دون رد، وذلك إثر هتافات الجماهير الجزائرية من مدرجات ملعب عمر حمادي، كانت تهتف "الله أكبر، صدام حسين" في المباراة التي جرت ضمن منافسات دور الـ32 للبطولة العربية للأندية لكرة القدم.

وعقب انسحاب فريق القوة الجوية، اضطر الحكم الإماراتي محمد عبدالله، إلى الانتظار 15 دقيقة (المهلة القانونية)، وبعد تأكده من عدم عودة الفريق العراقي إلى أرض الملعب لاستكمال المباراة، أعلن انتهاء المباراة بفوز اتحاد العاصمة الجزائري بهدفين وتأهله للدور المقبل، كون الفريق الجزائري فاز بمباراة الذهاب خارج أرضه بهدف نظيف.

وعقب انسحاب كان فريق الاتحاد، متقدمًا بهدفين نظيفين، قبل انسحاب الضيوف، ليُعلن فائزًا بنتيجة المباراتين، حيث انتهت مباراة الذهاب بفوز الفريق الجزائري خارج ملعبه بهدف نظيف.

واستدعت وزارة الخارجية العراقية اليوم الاثنين، السفير الجزائري في بغداد، لتبلغه رفض واستياء الحكومة العراقية، ما أسمته "سلوك بعض المغرضين من المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية في مباراة نادي القوة الجوية العراقي المشارك في البطولة العربية، والتي أساءت بدورها إلى عمق العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين"، وفق بيان للوزارة العراقية.

وقالت الخارجية العراقية في بيانها: "وإذ تطالب الوزارة بتوضيح من الجهات ذات العلاقة عن هذا التصرف المدان، فإنها تستدعي سفير الجمهورية الجزائرية لدى بغداد لإبلاغه ومن خلاله إلى الحكومة الجزائرية برفض واستياء العراق حكومة وشعباً، وتذكّره بمسؤولية حماية المواطنين العراقيين المتواجدين في الجزائر، والابتعاد عن كل ما من شأنه إثارة شعبنا العزيز في تلميع الوجه القبيح للنظام الديكتاتوري الصدامي البائد".

من جهته، هدد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، عبد الخالق مسعود، بالاستقالة من منصبه كنائب لرئيس الاتحاد العربي، وانسحاب الأندية العراقية من البطولة العربية، في حال لم يتخذ الاتحاد العربي قراراً منصفاً يعيد للكرة العراقية وجودها واحترامها، حد تعبيره.

وذكر بيان صادر عن الاتحاد العراقي لكرة القدم: "إذ يعبر اتحادنا عن أسفه الشديد لما حصل، تابع رئيس الاتحاد السيد عبد الخالق مسعود اتصالاته الهاتفية مع مسؤولي الاتحاد العربي وعبر عن رفضه التام لما حصل من إساءة للفريق العراقي منتظراً وصول الفريق إلى البلاد وتقديم اعتراض شديد اللهجة معززا بالوثائق والإثباتات لما حصل".

وعبر الاتحاد العراقي في بيانه عن رفضه ما وصفها بـ"الهتافات العنصرية والطائفية التي تفرق ولا تجمع".

إلى ذلك قالت وكالة الأنباء العراقية، إن شبكة الإعلام العراقي، قررت مقاطعة أخبار الأندية الجزائرية لحين اعتذار الجزائر عما بدر من جمهورها من إساءة بحق العراق.

ولم يصدر حتى الآن، أي رد رسمي من الجزائر على الحادثة، كما لم يصدر الاتحاد العربي لكرة القدم أي تعليق أو رد على الواقعة.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق