وزير حوثي يتهم التحالف بالمماطلة في فتح وجهات جديدة عبر مطار صنعاء

ديبريفر
2023-03-09 | منذ 11 شهر

صنعاء (ديبريفر) اتهم وزير النقل في حكومة الإنقاذ التي شكلتها جماعة أنصار الله (الحوثيين) في العاصمة اليمنية صنعاء عبد الوهاب الدرة، يوم الأربعاء، التحالف العربي بقيادة السعودية، بالمماطلة في فتح وجهات جديدة للرحلات الجوية عبر مطار صنعاء الدولي.

وقال الوزير الحوثي في تصريح نشرته قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة: "بذلنا كامل الجهود لسد الذرائع وتسيير الرحلات من مطار صنعاء نحو القاهرة والهند دون جدوى، والتحالف لا زال يماطل".

وأضاف: "جدولة الرحلات نحو القاهرة جرى تعطيلها في اللحظات الأخيرة، ونحمل المسؤولية التحالف".

ودعا وزير النقل الحوثي، شركة طيران "اليمنية" الناقل في اليمن، إلى "تقديم إيضاحات للرأي العام حول أسباب عدم تشغيل وجهتي الهند والقاهرة وإخلاء ساحته كفرصة أخيرة"، و"العمل بمهنية وتسيير الرحلات من مطار صنعاء أسوة بباقي المطارات المحلية"، حسب قوله.

وأكد أن "ثلاث رحلات أسبوعياً نحو وجهة وحيدة صنعاء - عمّان، لا تسد الاحتياج وخاصة للمرضى المستعصي علاجهم في الداخل بعد 8 سنوات من الحصار والعدوان"، على حد تعبيره.

من جانبه، قال مدير عام مطار صنعاء الدولي، خالد الشايف، أن حكومة "الإنقاذ" توصلت إلى توافق مع التحالف لزيادة عدد الرحلات الجوية إلى مطار عمّان وفتح وجهات جديدة للرحلات خلال التهدئة، متهماً التحالف بعدم الالتزام بذلك.

وأضاف الشايف، أن "مطار صنعاء لا يزال واقعا تحت الحصار، وهو شبه مغلق، باستثناء وجهة سفر وحيدة مقيدة ومحدودة" حسب قناة "المسيرة".

وأشار إلى أن "الرحلات نحو الأردن لا تمثل سوى 10% مما جرى الاتفاق عليه خلال الهدنة أو فترة خفض التصعيد القائمة ضمن 5 وجهات جرى التوافق عليها"، دون الكشف عنها.

ورأى مدير مطار صنعاء، أن "لا جدية لدى التحالف بشأن ما تم الاتفاق عليه لناحية زيادة عدد الرحلات نحو الأردن أو فتح وجهات جديدة من مطار صنعاء"، مبيناً أن "مطار صنعاء كان قبيل الحصار يسير رحلات نحو 50 وجهة دولية وعدد المسافرين يتجاوز 5 آلاف يومياً".

وأكد "جاهزية المطار فنياً لتشغيل الرحلات"، معتبراً أن "التعطيل هو سياسي من قبل التحالف".

ولم يصدر تعليق من التحالف العربي على اتهامات المسؤولين الحوثيين.

وفي 16 مايو الماضي، انطلقت أول رحلة جوية من مطار صنعاء الدولي بعد 6 أعوام من التوقف، وذلك ضمن اتفاق هدنة الأمم المتحدة المتضمن السماح برحلتين جويتين أسبوعياً إلى الأردن ومصر، إلا أنها اقتصرت فقط على العاصمة الأردنية عمّان.

وتتواصل الرحلات الجوية عبر مطار صنعاء الدولي من وإلى العاصمة الأردنية عمّان، رغم انقضاء الهدنة الأممية مطلع أكتوبر الماضي.

ويفرض التحالف العربي، منذ التاسع من أغسطس عام 2016، حظراً على حركة الطيران في مطار صنعاء، وأوقف جميع الرحلات المدنية باستثناء رحلات الأمم المتحدة والوكالات الإنسانية التابعة لها، التي يتطلب القيام بها تنسيقاً مع قيادة التحالف.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet