إيران تشن هجوماً صاروخياً على مقر قادة هجوم الأهواز في سوريا

طهران (ديبريفر)
2018-10-01 | منذ 11 شهر

Click here to read the story in English

قال الحرس الثوري الإيراني اليوم الاثنين ، إنه استهدف مقراً لمن وصفهم بـ"قادة الإرهابيين" في شرق الفرات في سوريا بصواريخ باليستية، رداً على هجوم مدينة الأهواز الذي أسفر عن مقتل 25 شخصا وإصابة العشرات..

وأضاف الحرس الثوري في بيان أن " القوة الجوية الفضائية استهدفت فجر اليوم الاثنين بعدة صواريخ باليستية 'أرض-أرض' مقر قادة جريمة أهواز الإرهابية في شرق الفرات، ما أسفر عن مصرع عدد كبير من الإرهابيين التكفيريين ".

وتطلق السلطات الإيرانية صفة "التكفيريين" على الجهاديين السنة.

وقتل 25 شخصاً وأصيب 69 آخرين بينهم نساء وأطفال وعسكريون في هجوم مسلح استهدف عرض عسكري في 22 سبتمبر في مدينة الأهواز تبناه تنظيم الدولة الإسلامية " داعش " و يعد الأكثر دموية في إيران منذ أكثر من عشر سنوات.

وأوضح البيان أنه تم إطلاق ستة صواريخ باليستية من نوع أرض أرض من قاعدة جوية غرب البلاد اجتازت مسافة 570 كيلومتراً .

وذكرت وكالة فارس الإيرانية أن الصواريخ أطلقت من مدينة كرمانشاه غربي البلاد وأصابت أهدافها بدقة في مدينة البوكمال شرق الفرات بعد عبورها أجواء مدينة تكريت العراقية.

وأشار بيان الحرس الثوري إلى أن سبع طائرات مسيّرة قتالية قصفت مقرات تجمع وإسناد تابعة لهؤلاء الإرهابيين المرتزقة الذين يحظَون بتمويل من الاستكبار العالمي.

وأكد مقتل وإصابة عدد من قادة المجموعة وعناصرها التي خططت لجريمة أهواز و تدمير بُناها التحتية العسكرية ومستودعات عتادها.

وحملت الصواريخ وهي من طراز "ذو الفقار" مداها 700 كم و"قيام" التي مداها 800 كم ، عبارات "الموت لأمريكا" و"الموت لإسرائيل" و"الموت للمملكة العربية السعودية"، وفقا لوكالة أنباء فارس.

وجاء في بيان الحرس الثوري الإيراني: "أمن الشعب الإيراني هو الخط الأحمر للقوات المسلحة، ولا يدخر الحرس الثوري الإيراني جهداً في الحفاظ على السلام والأمن".

وكان مسؤولون إيرانيون اتهموا الولايات المتحدة وإسرائيل بالوقوف خلف هجوم الأهواز ، كما اتهموا دولاً خليجية بتمويل وتدريب المهاجمين.

و استدعت طهران دبلوماسيين من الدنمارك وهولندا وبريطانيا للاحتجاج على ما تقول إنه استضافة دولهم أعضاء في الجماعة المشتبه في ضلوعها في الهجوم.

 

 
 

لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق