الغضبان: العراق يسعى لزيادة إنتاجه من النفط والغاز

بغداد (ديبريفر)
2018-10-31 | منذ 3 أسبوع

وزير النفط العراقي ثامر الغضبان

Click here to read the story in English

أكد وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، اليوم الأربعاء، أن بلاده تسعى إلى تنفيذ خطط زيادة الإنتاج من النفط الخام والغاز.

وقال الغضبان للصحفيين، بعد توليه منصبه رسمياً خلفا لجبار اللعيبي، إن وزارته ستعمل على  دعم شركات الطاقة الأجنبية لتسهيل أعمالها بالشكل المطلوب وتخطي أي عراقيل بيروقراطية تحول دون ذلك.

وأضاف وزير النفط العراقي الجديد: "سنبذل قصارى جهدنا لتحقيق الاستقرار للسوق، كوننا مسؤولون عن تزويد السوق بإمدادات وفيرة".

وأعتبر الغضبان في رده على سؤال بشأن اجتماع مرتقب لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في ديسمبر المقبل، أن سعر النفط الخام في الوقت الراهن عادل.. موضحاً إنه ليس مرتفعاً بشدة.

وكان وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، قال في وقت سابق اليوم الأربعاء، إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجي النفط غير الأعضاء بها يأملون في توقيع اتفاق تعاون جديد في ديسمبر المقبل، لوضع حدود للإنتاج في العام المقبل.

وينتهي أجل اتفاق تقييد الإنتاج الحالي بين أوبك وبعض منتجي النفط من خارجها بنهاية العام الجاري.

وأشار وزير النفط العراقي ثامر الغضبان إلى أن وزارته ستهتم بالسوق المحلية في المقام الأول، ولن تنحي جانباً مصالح المستهلكي.. مشيراً إلى أن خطط وزارته ستحتل فيها محافظة البصرة جنوبي البلاد دوراً كبيراً، بجانب إيلاء الاهتمام ورعاية  لبقية المحافظات التي يكون إنتاجها قليلاً.

وكشف عن إن العراق يخطط لزيادة التنقيب خصوصاً في صحراء غرب البلاد وعلى امتداد المناطق الحدودية، كما أن وزارته ستسعى إلى تطوير مصافٍ نفطية وزيادة قدرتها الإنتاجية.

ويعد العراق ثاني أكبر منتج للنفط الخام في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، بعد السعودية وتبلغ طاقته نحو خمسة ملايين برميل يوميا، وتذهب غالبية صادرات العراق من الخام إلى آسيا.

ويصدر العراق معظم نفطه من الموانئ الجنوبية وهو ما يمثل أكثر من 95 بالمئة من إيرادات الدولة.

ويسعى العراق لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى 7 ملايين برميل يوميا بحلول عام  2022، من خمسة ملايين برميل يومياً في الوقت الراهن.

وارتفعت أسعار النفط اليوم الأربعاء للمرة الأولى منذ ثلاثة أيام، حيث صعد خام القياس العالمي مزيج برنت 49 سنتا، أو ما يعادل 0.7 بالمئة، ليصل إلى 76.40 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:19 بتوقيت غرينتش.

لكن زيادة الإمدادات والمخاوف بشأن توقعات الطلب في ظل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين أبقت الضغط على السوق.

وكانت العقود هبطت 1.8 بالمئة، أمس الثلاثاء، ولامست في وقت ما، أدنى مستوى منذ 24 أغسطس عند 75.09 دولار للبرميل.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق