ريال مدريد يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي (تفاصيل المباراة + صور)

كييف – ديبريفر
2018-05-27 | منذ 1 سنة

ريال مدريد يتوج بلقب دوري الأبطال للمرة الثالثة على التوالي والثالثة عشر في تاريخه

 

  توِّج ريال مدريد الإسباني بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي والمرة الثالث عشر في تاريخه وذلك بعد بفوزه على منافسه فريق ليفربول الإنجليزي بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة النهائية للبطولة والتي احتضنها الليلة الفائتة ملعب أولمبيسكي الوطني في العاصمة الأوكرانية كييف.

  وبذلك يكون ريال مدريد أول فريق يتوج بلقب البطولة ثلاث مرات متتالية وأكثر الفرق الأوروبية تتويجاً بلقب دوري الأبطال بنظامه الحالي.

  دخل ليفربول المباراة بتشكيلة ضمت كلا من: كاريوس , الكسندر أرنولد، لوفرين، فان ديك، روبيرتسون، جوليان هندرسون، جيمس ميلنر، فينالدوم، محمد صلاح، ساديو ماني، روبيرتو فيرمينو.

 بينما ضمت تشكيلة ريال مدريد: كيلور نافاس، داني كارفخال، سيرخيو راموس، رافايل فاران، مارسيلو، كروس، مودريتش، إيسكو، رونالدو، كريم بنزيمة.

  بدأ مدرب ليفربول، يورغن كلوب المباراة بغية مفاجأة حامل اللقب فضغط فريقه بقوة لكن رفاق راموس تماسكوا وتجاوزا اللحظات الصعبة في الدقائق الاولى من اللقاء.

 بعد 20 دقيقة أصبحت المواجهة أكثر اتزانا مع محاولة لأرنولد صدها الحارس نافاس ببراعة.

 في الدقيقة 25 من عمر الشوط الأول استغل راموس كرة مشتركة مع المصري محمد صلاح نجم ليفربول فاستخدم قوته وسقطا أرضا على يد صلاح أمام أنظار الحكم الذي أشار باستمرار اللعب.

ولم يتمكن المصري محمد صلاح من إكمال اللقاء بعد تفاقم الألم إثر الإصابة على مستوى الكتف فخرج من أرضية الملعب في الدقيقة 31 من زمن المباراة، ودخل بدلا عنه زميله آدم لالانا.

إصابة صلاح

  وتقول مصادر طبية وإعلامية إن المصري صلاح أصيب بخلع في الكتف قد يستغرق شفائه نحو 12 أسبوعاً ما يعني أنه لن يستطيع المشاركة في نهائيات كأس العالم مع منتخب بلاده والتي تستضيفها روسيا خلال الفترة من 14 يونيو وحتى 15 يوليو القادمين، غير أن تلك التقارير ليست مؤكدة، وبانتظار الفحص الطبي الدقيق لإصابة النجم صلاح.

  بعد خروج صلاح بخمس دقائق خرج لاعب ريال مدريد داني كارفخال للإصابة أيضا ودخل ناتشو دون أي تغيير على الرسم التكتيكي للريال.

 واضطر كلوب إلى تغيير الرسم التكتيكي من 4-3-3 إلى 4-4-2 بدخول لالانا عوضا عن صلاح، فتحول ماني إلى مهاجم ثانٍ خلف رأس الحربة فيرمينيو.

 وقبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق لعب ناتشو كرة عرضية متقنة إلى رأس رونالدو فلعبها بقوة وتصدى لها كاريوس وعادت إلى بنزيمة الذي أودعها الشباك لكن الحكم رفض الهدف لوقوع كريستيانو في التسلل.

 بدأ الشوط الثاني دون تغييرات، وبينما تسير المباراة في اتجاه ريال مدريد في الخمس دقائق الأولى من هذا الشوط أخطأ الحارس كاريوس بسذاجة حين كان يحاول تمرير الكرة بيديه لكن بنزيمة توقع اتجاهها ليحول اتجاهها إلى المرمى وسط دهشة الجميع في الدقيقة 50 من زمن اللقاء.

 الهدف المفاجئ لريال مدريد لم يحبط أبناء المدرب يورغن كلوب فعوضوا سريعا إثر ركلة ركنية وصلت إلى لوفرين الذي سددها برأسه فانقض ساديو ماني قبل الحارس نافاس وحول اتجاه الكرة ليحرز التعادل في الدقيقة 54.

 وأجرى المدرب زين الدين زيدان تغييرا بدخول غاريث بيل عوضا عن إيسكو وتغيير الرسم التكتيكي للريال إلى 4-3-3.

 لم يتأخر بيل كثيرا فاستغل كرة عرضية من مارسيلو وسجل هدفا من ضربة خلفية مزدوجة في الدقيقة 63، يعتبر من أجمل أهداف المباريات النهائية لدوري أبطال أوروبا.

هدف جاريث بيل الرائع

 

  وحاول ليفربول التعويض لكن دفاعات الريال صمدت حتى اخترق ساديو ماني وتوغل وسدد بيسراه من خارج المنطقة ارتطمت بالقائم الأيمن للحارس نافاس في أبرز فرص الريدز 73.

 وقتل جاريث بيل آمال الفريق الإنجليزي في الدقيقة 84 بعد أن سدد كرة قوية من بعد نحو 40 مترا، فأخطأ كاريوس التعامل معها وحاول إمساكها لتستقر في المرمى وتعلن انتهاء المباراة عملياً.

الهدف الثالث لريال مدريد

 

  مرت الدقائق المتبقية دون خطورة، ليطلق الحكم الصربي ميلوراد مازيتش صافرة النهاية ويتوج الريال بلقبه الثالث على التوالي والـ13 في تاريخه ليسجل أرقام قياسية جديدة في دوري أبطال أوروبا.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق