التحالف الدولي يقتل ٤٥ عنصرا من داعش شرقي سوريا

دمشق (ديبريفر)
2018-11-07 | منذ 2 أسبوع

أرشيف

Click here to read the story in English

قالت تقارير إخبارية، اليوم الأربعاء، إن طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، قتل خلال يومين ماضيين نحو ٤٥ عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في محافظة دير الزور شرقي سوريا، آخر معاقل التنظيم الإرهابي في البلاد.

وذكر مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن 28 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية قُتلوا في غارات شنها التحالف الدولي أمس الثلاثاء استهدفت عناصر جهادية كانت تحاول الهجوم على حقل الأزرق النفطي الذي تسيطر عليه قوات سوريا الديموقراطية في شمال بلدة هجين التي ما تزال خاضعة لسيطرة التنظيم الإرهابي.

وأشار إلى أن 17 عنصراً آخرين من "داعش" قتلوا الاثنين خلال اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية التي تشن هجوما بدعم من التحالف على المنطقة منذ سبتمبر الماضي.

وتشن قوات سوريا الديموقراطية، منذ ١٠ سبتمبر  هجوماً على آخر جيب يتحصن فيه التنظيم في شرق البلاد، بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية ، طردت في 17 أكتوبر 2017، بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن تنظيم الدولة الإسلامية من محافظة الرقة التي شكّلت أبرز معاقله في سوريا لفترة طويلة.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها "وحدات حماية الشعب الكردية" على ربع أراضي سوريا تقريباً. وهذه الأراضي التي يقيم فيها الأكراد حكما ذاتيا، تشكل أكبر منطقة تقع خارج سيطرة الحكومة السورية، وتشمل أراضيها الآن الرقة التي كانت قاعدة عمليات تنظيم الدولة الإسلامية ومحافظة دير الزور الواقعة على الحدود مع العراق.

وتجنبت وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية الصراع مع الرئيس السوري بشار الأسد خلال الحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من سبع سنوات مما يفرقهما عن مقاتلي المعارضة في غرب سوريا الذين حاربوا للإطاحة به.

وتقول قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب إنهما لا تسعيان لإقامة دولة مستقلة.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق