الأمن يضبط خلية لـ"داعش" جنوبي اليمن

لحج (ديبريفر)
2018-11-09 | منذ 1 شهر

محافظة لحج

قال مصدر أمني بمحافظة لحج جنوبي اليمن، اليوم الجمعة، إن وحدة خاصة بمكافحة الإرهاب تابعة لإدارة أمن المحافظة وبالتنسيق مع قوات التحالف العربي، ألقت القبض مساء الخميس على خلية إرهابية لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في المحافظة.

وفيما لم يحدد المنطقة التي تم ضبط الخلية فيها، ذكر المصدر أن عملية القبض تمت بعد رصد وتتبع استخباراتي تكلل بالقبض على الخلية والعثور على وثائق ومعلومات مهمة من بينها كشوفات وقوائم للعديد من الشخصيات التي كانت تخطط الخلية لاغتيالها.. موضحا أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الخلية الارهابية نفذت عمليات اغتيال سابقة في مدينة عدن المجاورة لمحافظة لحج وكانت تخطط لتنفيذ عمليات اغتيال وتفجيرات تستهدف عدد من المسؤولين والقيادات في لحج وعدن.

وكثفت السلطات الأمنية في محافظة لحج شمالي عدن، مؤخراً عمليات مطاردة وتعقب عناصر تنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين بعد تزايد أنشطتهما في المحافظة، وسبق أن داهمت الوحدة الخاصة بمكافحة الإرهاب في أمن محافظة لحج وبالتنسيق مع قوات التحالف العربي، في منتصف سبتمبر الماضي، مركزاً إعلامياً لتنظيم "داعش" في المحافظة.

وينشط عناصر تنظيمي داعش والقاعدة الإرهابيين، في محافظة لحج الزراعية الواسعة والمترامية الأطراف، وتنفذ تلك العناصر من حين لآخر عمليات تفجيرات واغتيالات استهدفت رجال أمن ومواطنين.

واستغل تنظيمي القاعدة وداعش في جزيرة العرب، الحرب الدائرة منذ أكثر ثلاث سنوات ونصف في اليمن ووسعا نفوذهما ونشاطهما في مناطق عديدة في محافظات جنوب وشرق ووسط اليمن منها أبين، حضرموت، شبوة، البيضاء، مأرب، والجوف.

وينفذ التحالف العربي الذي تقوده السعودية منذ مارس 2015 عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس عبدربه منصور هادي.

وأسفر النزاع في اليمن عن مقتل نحو ١٦  ألف مدني، وجرح مئات الآلاف، وتشريد ثلاثة ملايين شخص داخل البلاد، وفرار الآلاف خارجها.

وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوء في العالم"،  وتؤكد أن أكثر من 22 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق