أردوغان: سلمنا تسجيلات مقتل خاشقجي للسعودية وأمريكا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا

أنقرة (ديبريفر)
2018-11-10 | منذ 1 أسبوع

أردوغان

Click here to read the story in English

جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، مطالبته للمملكة العربية السعودية بالتعاون وكشف الحقيقة في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول مطلع أكتوبر الماضي.

وأكد الرئيس التركي للصحفيين قبل مغادرته إلى فرنسا لحضور الاحتفالات بالذكرى المئوية لإنهاء الحرب العالمية الأولى، أن بلاده سلمت تسجيلات لمقتل خاشقجي، لكل من المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وألمانيا وفرنسا.

وأوضح أردوغان أن السعودية تعرف أن قاتل جمال خاشقجي هو من بين مجموعة تضم 15 شخصاً وصلوا إلى تركيا قبل يوم واحد من مقتل الصحفي السعودي.

وقال: "الأشخاص الـ15 يعرفون بالتأكيد من هو القاتل أو القتلة، والحكومة السعودية قادرة على الكشف عن القاتل من خلال دفع هؤلاء إلى الاعتراف، وليس هناك داع للبحث عنهم في أي مكان آخر".

وأشار الرئيس التركي إلى أنه قد يلتقي بالرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في باريس خلال مراسم إحياء الذكرى المئة لنهاية الحرب العالمية الأولى.. موضحا: "سنحاول إيجاد فرصة في باريس لعقد اجتماعاً ثنائياً مع ترامب".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعا في أواخر اكتوبر الماضي، المملكة العربية السعودية إلى التعاون للإسراع باستكمال التحقيقات في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، دون مماطلة.

وقُتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول في الثاني من أكتوبر الماضي، وبعد إنكار لمدة 18 يوماً اعترفت السعودية بمقتله داخل القنصلية إثر ما قالت إنه "شجار" تطور إلى اشتباك. لكن الرواية السعودية قوبلت بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات غير رسمية، تحدثت عن أن فريقا من 15 سعودياً، تم إرسالهم للقاء خاشقجي وتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه خنقاً عندما قاوم.

وتسبب مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية في الثاني من أكتوبر في غضب عالمي وأثار تساؤلات بشأن الدور المحتمل لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للسعودية والذي يسيطر بحزم على أجهزة الأمن بالمملكة.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق