حركة شيعية عراقية تهدد بتشكيل فرق شبابية للدفاع عن اليمن من السعودية

بغداد (ديبريفر)
2018-11-10 | منذ 1 أسبوع

عصائب أهل الحق العراقية تؤكد وقوفها مع الحوثيين ضد السعودية

Click here to read the story in English

هدد نائب في البرلمان العراقي عن كتلة "صادقون" التي تمثل حركة "عصائب أهل الحق" الشيعية، بتشكيل فرق شبابية للدفاع عن اليمن ضد السعودية إذا ما استمر التحالف الذي تقوده الرياض في قتل الأطفال، بحسب زعمه.

وكشف النائب عدي عواد عضو حركة "عصائب أهل الحق"، وفقاً لوسائل إعلام عراقية اليوم السبت، أن "هناك تحرك من قبل أعضاء البرلمان العراقي لمطالبة المحاكم الدولية باتخاذ إجراءات قانونية بحق الدول التي ارتكبت جرائم ضد الإنسانية في اليمن"، في إشارة إلى السعودية ودول أخرى تشكل تحالفاً عسكرياً لدعم الحكومة اليمنية "الشرعية" المعترف بها دولياً في حربها ضد جماعة الحوثيين (أنصار الله) الشيعية في اليمن منذ أكثر ثلاث سنوات ونصف.

وطالب النائب العراقي "المنظمات الدولية بأن تستنكر وتخاطب بكافة الطرق وعن طريق المحاكم الدولية، لإيقاف ومحاسبة قوات التحالف بقيادة السعودية التي تحصد أرواح الأبرياء في اليمن ولاسيما الأطفال الذين لا ذنب لهم" حد تعبيره.

واتهم عواد التحالف العربي بقيادة السعودية "بارتكاب جريمة إنسانية بحق أطفال اليمن".

ونقلت وسائل إعلام عراقية عنه قوله: "إذا اضطر الأمر قد يتم تشكيل فرق شبابية طوعية تدافع عن المدنيين في اليمن ولاسيما الأطفال الذين يتم قتلهم من قبل قوات التحالف بقيادة السعودية".

وتقود السعودية تحالفاً عربياً عسكرياً ينفذ، منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن والمدعومة من إيران، وذلك دعماً لقوات الرئيس عبدربه منصور هادي لإعادته إلى الحكم في صنعاء.

وأسفر الصراع الذي ينظر اليه أنه أصبح حرب بالوكالة بين إيران والسعودية في اليمن عن مقتل نحو 11 ألف مدني، وجرح مئات الآلاف، وتشريد ثلاثة ملايين شخص داخل البلاد وفرار الآلاف خارجها.

وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوأ في العالم"، وتؤكد أن أكثر من 22 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق