عاد ميسي فسقط برشلونة في معقله برباعية أمام ريال بيتيس (صور)

برشلونة (ديبريفر)
2018-11-11 | منذ 4 أسبوع

محاولات ميسي وهدفاه لم تشفع لبرشلونة من السقوط في ملعبه

لم يكن أكثر المتشائمين يتوقع أن يسقط برشلونة على ملعبه "كامب نو" بأربعة أهداف مقابل ثلاثة أمام ضيفه ريال بيتيس سيما مع عودة نجم الفريق الكتالوني، ليونيل ميسي إلى صفوفه في المباراة التي جرت بين الفريقين اليوم الأحد ضمن الجولة الثانية عشر من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ورغم تسجيل ميسي هدفين خلال المباراة الأولى له بعد غيابه للإصابة منذ 20 أكتوبر الماضي، إلا أن ذلك لم يشفع لبرشلونة تلقيه ثاني هزيمة له في "الليجا" للموسم الجاري، وكانت المفاجأة أن يجري ذلك على ملعبه ووسط جماهيره وبرباعية من ريال بيتيس الذي يحتل مركزاً متأخراً في ترتيب المسابقة.

وطوال غياب نجم برشلونة الأول، ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم خمس مرات، عن فريقه، لم يخسر الفريق الكتالوني أي مباراة، إذ لعب خمس مباريات اثنتان منها في الليجا وفاز بهما، كما فاز في واحدة وتعادل في أخرى في منافسات دوري أبطال أوروبا، وفاز بمباراته في كأس الملك، قبل أن يخسر اليوم في معقله مع عودة ميسي.

تدخلات عنيفة للاعبي برشلونة دون جدوى

وظل ريال بيتيس متقدماً طوال المباراة التي حضرها 83 ألف و174 متفرجاً، بينما فشلت محاولات برشلونة في تعديل النتيجة، إذ أنهى الضيوف الشوط الأول متقدمين بهدفين نظيفين سجلهما جونيور فيربو وسانشيز خواكين في الدقيقتين 20 و34 على الترتيب.

لاعبو ريال بيتيس ضيقوا الخناق على أصحاب الأرض

وفي الشوط الثاني قلص ليونيل ميسي الفارق بتسجيله الهدف الأول لبرشلونة من علامة الجزاء في الدقيقة 68، غير أن ريال بيتيس عاد لتوسيع الفارق بعدها بثلاث دقائق فقط عبر لاعبه جيوفاني لو سيلسو، وفي الدقيقة 79 قلص ارتورو فيدال الفارق مجدداً لبرشلونة، لكن ذلك لم يستمر سوى أربع دقائق فقط حينما أكمل سيرخيو كاناليس رباعية الضيوف.

وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة عاد ليونيل ميسي ليسجل ثاني أهدافه والهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، ليرفع النجم الأرجنتيني رصيده إلى 9 أهداف تقاسم بها صدارة قائمة هدافي الدوري الإسباني مع زميله الأوروجوائي لويس سواريز الذي تسلم قبل انطلاق المباراة جائزة أفضل لاعب بالدوري الإسباني في شهر أكتوبر / تشرين الثاني الماضي والممنوحة من قبل رابطة الليجا.

سواريز يتسلم جائزة أفضل لاعب في شهر أكتوبر بالليجا

وشهدت الدقائق الأخيرة طرد لاعب برشلونة، الكرواتي راكتيتش الذي تلقى البطاقة الحمراء لأول مرة مع الفريق الكتالوني بعد 231 مباراة لعبها معه.

لأول مرة يتلقى راكيتيتش طرد مع برشلونة بعد 231 مباراة لعبها مع الفريق

ورغم خسارته، احتفظ برشلونة بتصدره لفرق الدوري الإسباني برصيده السابق 24 نقطة، فيما رفع ريال بيتيس رصيده إلى 16 نقطة قفز بها إلى المركز السادس عشر مؤقتاً.

فرحة لاعبي ريال بيتيس بالفوز على برشلونة في غرفة تبديل الملابس

ميسي يعود إلى صفوف برشلونة بخسارة مدوية

وفي مباراة أخرى اليوم الأحد، عزز ديبورتيفو ألافيس موقعه في قائمة الترتيب بعدما تغلب على ضيفه هويسكا بهدفين مقابل هدف، ليرفع رصيده إلى 23 نقطة محتلا المركز الثالث مؤقتاً، بينما استمر هويسكا في تذيل ترتيب الليجا برصيده السابق 6 نقاط.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق