نجل العاهل السعودي: التحالف العربي ملتزم بالحل السياسي رغم مماطلة الحوثيين

واشنطن (ديبريفر)
2018-12-05 | منذ 5 يوم

خالد بن سلمان

قال نجل العاهل السعودي وسفير المملكة في الولايات المتحدة الأمريكية، الأمير خالد بن سلمان، اليوم الأربعاء، إن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية ورغم تحقيقه نجاحات في العمليات العسكرية، لا يزال ملتزما بالحل السياسي في اليمن رغم مماطلة الحوثيين.

وغرد بن سلمان عبر حسابه في "تويتر" قائلاً: " كان التحالف ولايزال ملتزما بالحل السياسي في اليمن رغم مماطلة مليشيات الحوثي الموالية لإيران".

واعتبر السفير السعودي في واشنطن وهو نجل الملك سلمان بن عبد العزيز، أن من بين الأهداف التي حققها التحالف، هو إرغام الحوثيين على الجلوس إلى طاولة الحوار".

وأوضح في تغريدته قائلاً: "نجح تحالف دعم الشرعية في اليمن في تحقيق العديد من أهداف العمليات العسكرية التي كان يؤكد عليها دائماً ومنها إرغام الحوثيين المدعومين من إيران على الجلوس إلى طاولة الحوار والانصياع للقرارات الدولية وأبرزها القرار الأممي رقم 2216.

وعبر بن سلمان عن أمله في "أن تحقق المشاورات اليمنية في السويد برعاية المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، النجاح للوصول لسلام شامل يضمن لليمن الشقيق أمنه واستقراره ووحدة اراضيه وخلوه من المليشيات وفق قرار مجلس الأمن ٢٢١٦".

جاء حديث نجل العاهل السعودي، قبل بضع ساعات من إعلان المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، مساء اليوم الأربعاء، عن استئناف مشاورات السلام بين أطراف الصراع اليمنية، غداً الخميس في السويد.

وغرد الحساب الرسمي للمبعوث الأممي على "تويتر" قبل قليل قائلاً: "يود المبعوث الخاص الإعلان عن استئناف العملية السياسية بين الأطراف اليمينة، في السويد، يوم 6 ديسمبر 2018".

وأضاف في تغريدة أخرى: "يتوجه المبعوث الخاص بخالص الشكر لحكومة السويد لاستضافتها هذه الجولة من المشاورات السياسية، ولحكومة الكويت لتسهيل سفر وفد صنعاء للمشاركة في المشاورات".

ووفقاً لمصادر وكالة "ديبريفر" للأنباء، يأتي إعلان المبعوث الأممي عن موعد مشاورات السلام اليمنية، عقب تأكد وصول وفد الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً إلى السويد مساء اليوم، فيما كان وفد جماعة الحوثيين (أنصار الله) وصل مساء أمس الأربعاء إلى العاصمة السويدية ستوكهلم قادماً من صنعاء على متن طائرة كويتية برفقة المبعوثين الأممي والسويدي والسفير الكويتي لدى اليمن.

وتقام هذه الجولة الجديدة من مشاورات السلام بين أطراف الصراع في اليمن، بعد مخاضات طويلة وضغوط دولية عديدة من أجل عقد هذه الجولة بعدما انهارت جولة سابقة كان مقرراً إقامتها مطلع سبتمبر الماضي.

ويعيش اليمن منذ مايقارب أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عسكري تقوده السعودية، وقوات جماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران، أدى إلى مقتل وجرح عشرات الآلاف من المدنيين وإلى ما تعتبره الأمم المتحدة "أسوأ أزمة إنسانية في العالم" في هذا البلد الفقير.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق