أوبك: اتفاق أولي على خفض إنتاج النفط .. وانتظار لموقف روسيا

فيينا (ديبريفر)
2018-12-06 | منذ 4 يوم

وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك (أرشيف)

Click here to read the story in English

نقلت وكالة "رويترز" ، اليوم الخميس ، عن مصدران في أوبك قولهما "إن المنظمة توصلت إلى اتفاق أولي لخفض إنتاج النفط لكنها تنتظر التزاماً من روسيا ، قبل أن تحدد حجم الخفض الذي يهدف لتعزيز أسعار النفط .

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفاح ، إن من المرجح أن تتخذ أوبك وحلفاؤها قراراً نهائياً بحلول مساء الجمعة ، مشيراً إلى أن أوبك بحاجة إلى مشاركة روسيا غير العضو في التخفيضات .

وفي وقت سابق ، عاد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك ، إلى بلاده لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سان بطرسبرج ، على أن يعود إلى فيينا ، يوم غد الجمعة ، للمشاركة في المحادثات بين أوبك بقيادة السعودية، وحلفائها.

ونقلت وكالة انترفاكس للأنباء عن نوفاك قوله "إن روسيا ستجد صعوبة أكبر في خفض إنتاجها النفطي خلال الشتاء ، مقارنة مع المنتجين الآخرين نظرا لظروف برودة الطقس في حقول النفط الروسية".

وتضغط أوبك لإقناع روسيا بخفض إنتاج النفط في العام المقبل، بنحو مليون برميل، في مسعى لوقف انخفاض أسعار الخام والحيلولة دون ظهور تخمة جديدة في المعروض العالمي.

وتسعى السعودية، أكبر منتج في أوبك، لتطبيق تخفيضات كبيرة في الإنتاج ، لكنها تواجه ضغوطاً من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، لإبقاء تدفقات النفط كما هي من أجل الحفاظ على الأسعار منخفضة، بدلاً من تقليص المخزونات.

ودعا ترامب، الأربعاء، منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها إلى عدم خفض إنتاج النفط في العام المقبل، معتبراً ذلك من شأنه أن يدفع أسعار الخام للارتفاع على مستوى العالم.

وقال ترامب على موقع تويتر ، قبل اجتماع أوبك لمناقشة تخفيضات محتملة في الإنتاج ، "نأمل أن تبقي أوبك على تدفقات النفط كما هي، ولا تكبحها. العالم لا يريد أن يرى ارتفاعا في أسعار النفط ولا يحتاج لذلك".

وكثيرا ما شكا ترامب، الذي وضع الاقتصاد الأمريكي ضمن أولوياته الرئيسية، من "أوبك" خلال العام الجاري في الوقت الذي أدى فيه ارتفاع أسعار النفط الخام إلى زيادة أسعار الوقود على المستهلكين والشركات.

وتوصلت أوبك وروسيا وحلفاء آخرون في أواخر 2016، إلى اتفاق لخفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً، لكن بعد أشهر من تخفيضات في الإمدادات بأكثر مما يدعو إليه الاتفاق، اتفقوا في يونيو الفائت، على زيادة الإنتاج عبر العودة إلى مستوى امتثال عند نسبة 100 بالمئة من التخفيضات. ويعادل ذلك زيادة للإنتاج قدرها نحو مليون برميل يومياً، على أن ينتهي الاتفاق في ديسمبر الجاري.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق