المتحدث العسكري للحوثيين متوعداً عقب عملية "العند": القادم أشد

صنعاء (ديبريفر)
2019-01-10 | منذ 5 شهر

المتحدث باسم قوات الحوثيين، العميد يحيى سريع

توعد المتحدث العسكري باسم قوات جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن، العميد يحيى سريع، قوات الحكومة اليمنية "الشرعية" المعترف بها دولياً، بعمليات أشد في المستقبل، عقب استهداف الحوثيين، اليوم الخميس بطائرة مسيرة متفجرة، عرضاً عسكرياً في قاعدة العند الجوية جنوبي البلاد أصيب فيه عدد من القيادات العسكرية الرفيعة في "الشرعية".

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بنسختها في صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين عن العميد سريع، تأكيده بأن "القادم سيكون أشد ولن يجني الغزاة ومرتزقتهم سوى الخزي والعار والهزائم النكراء على أيادي أبطال اليمن الميامين" في إشارة إلى قوات الحكومة "الشرعية" والتحالف العربي العسكري الداعم لها بقيادة السعودية.

واستهدف الحوثيين صباح اليوم الخميس بطائرة بدون طيار متفجرة، عرضاً عسكرياً لقوات الحكومة اليمنية "الشرعية" في قاعدة العند الجوية في محافظة لحج شمال مدينة عدن التي تتخذها هذه الحكومة عاصمة مؤقتة للبلاد، ما أدى إلى مقتل أربعة عسكريين وإصابة أكثر من عشرة آخرين بينهم قيادات كبيرة في مقدمتهم رئيس هيئة الأركان الفريق الركن عبد الله النخعي ونائبه اللواء صالح الزنداني ومحافظ لحج اللواء أحمد عبد الله التركي، والناطق باسم المنطقة العسكرية الرابعة محمد النقيب.

وانفجرت الطائرة المسيرة للحوثيين بالقرب من المنصة الرئيسية للعرض العسكري والتي كانت تضم عدد من القيادات العسكرية الرفيعة، وتم نقل ضحايا الهجوم الجوي إلى مستشفيات محافظتي لحج وعدن.

وقال المتحدث باسم قوات الحوثيين إن هذا الهجوم يأتي "رداً على استمرار طيران العدوان في شن غاراته واستهداف المواطنين الأبرياء وعلى تصعيد مرتزقة العدوان في مختلف الجبهات وبعد عملية استخباراتية تم رصد تجمع لعدد من القيادات العليا لمرتزقة العدوان في قاعدة العند العسكرية وتم استهدافهم من قبل القوات الجوية وسلاح الجو المسير بطائرة مسيرة نوع قاصف 2k".

وزعم العميد سريع أن العشرات من القيادات العليا لقوات الحكومة الشرعية، سقطوا بين قتلى ومصابين وتم نقلهم عبر مروحيات الاخلاء الطبي إلى المستشفى الألماني بعدن.

واعتبر المتحدث العسكري للحوثيين، هذه العملية النوعية "تدشيناً للعام القتالي الجديد 2019م والذي سيكون عام الانتصارات والعمليات النوعية ما لم تجنح قوى العدوان ومرتزقتهم إلى السلام ويكفوا عن عدوانهم بحق الوطن والشعب اليمني" حد زعمه.

ويعيش اليمن منذ قرابة أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق