بعد تغريدة لترامب .. أنقرة تحث واشنطن على احترام الشراكة بين البلدين

اسطنبول (ديبريفر)
2019-01-14 | منذ 2 شهر

Click here to read the story in English

قالت تركيا اليوم الاثنين إنها تتوقع احترام الولايات المتحدة شراكتهما الاستراتيجية، وذلك بعد أن حذر الرئيس دونالد ترامب من أن تركيا ستُدمر اقتصاديا إذا هاجمت فصيلاً كردياً في سوريا.

وأضاف المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن في تغريدة على تويتر أنه لا يمكن للإرهابيين أن يكونوا حلفاء وشركاء لواشنطن، وأن مساواة الأكراد السوريين بحزب العمال الكردستاني، وفرعه بسوريا حزب الاتحاد الديمقراطي /وحدات حماية الشعب، خطأ فادح.

وشدد على أن أنقرة "تكافح الإرهابيين وليس الأكراد، وتعمل على حماية الأكراد وباقي السوريين من تهديد الإرهاب".

وكان ترامب قد قال في وقت سابق على تويتر إن الولايات المتحدة تبدأ الانسحاب من سوريا في الوقت الذي تضرب فيه فلول مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية هناك.

وأضاف "تركيا ستدمر اقتصادياً إذا ضربت الأكراد" معلناً عن إقامة منطقة آمنة مساحتها 20 ميلاً في الشمال السوري لكنه لم يوضح من سينشئ المنطقة أو يدفع تكاليفها، كما لم يحدد المكان الذي ستقام فيه.

وحذر ترامب في تغريدة أخرى على تويتر أكراد سوريا من استفزاز تركيا التي هددت مراراً بشن هجوم لطرد مقاتلي وحدات حماية الشعب من الشمال السوري.

وتوترت العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة العضوين في حلف شمال الأطلسي بسبب دعم واشنطن لوحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا امتداداً لحزب العمال الكردستاني المدرج على قائمة الولايات المتحدة للمنظمات الإرهابية والذي يشن حملة مسلحة منذ عشرات السنين في الأراضي التركية.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون شدد الأسبوع الماضي على أن حماية المقاتلين الأكراد في سوريا ستكون شرطاً مسبقاً لسحب أمريكا قواتها من سوريا، وهو ما دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى وصف حديث بولتون بأنه "خطأ فادح".

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق