فيما يدافع عن الانجازات السياسية للاتفاق رداً على منتقديه

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد مجدداً تنفيذ إيران التزاماتها في الاتفاق النووي

فيينا – طهران (ديبريفر)
2019-01-30 | منذ 3 أسبوع

يوكيا أمانو – المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية

Click here to read the story in English

جددت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الأربعاء ، التأكيد بأن إيران تنفذ التزاماتها المتصلة بالاتفاق النووي الدولي الشامل الموقع مع القوى الكبرى في 2015.

 وأكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو في نص رسالة نشرتها الوكالة على الانترنت ، استمرار إيران في تنفيذ التزاماتها المتعلقة بالأنشطة النووية بموجب خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي) ، مجدداً موقفه بشأن الاتفاق.. مشيراً إلى أهمية مواصلة  إيران في تنفيذ تلك الالتزامات بالكامل.

ورغم تقارير وتأكيدات الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالتزام إيران في تنفيذ الاتفاق النووي، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الثامن من مايو الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم مع طهران في خطوة أحادية ، فيما أكدت الدول الخمس الكبرى الموقعة للاتفاق وهي روسيا ، فرنسا ، بريطانيا ، الصين ، ألمانيا ،  تمسك به ومواصلة التعاون مع طهران .

في منتصف نوفمبر الماضي ، أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن إيران مستمرة في احترام التزاماتها المتصلة بالاتفاق النووي الدولي.

وقالت الوكالة في تقريرها الفصلي الذي نشرته في حينه ، إن إيران لم تقم في بداية نوفمبر بتخصيب اليورانيوم بمستويات محظورة كما إنها لم تقم بعمليات تخزين غير قانونية.

وشددت الوكالة في تقريرها مجدداً على أهمية أن "تتعاون" طهران على صعيد السماح بالوصول إلى المواقع التي تخضع لعمليات تفتيش.

وأكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية مراراً أن إيران تحترم بالفعل التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي المبرم مع دول مجموعة خمسة زائد واحد عام 2015 ، ولم تعمل على تطوير أي أسلحة نووية

وتمارس واشنطن أكبر قدر من الضغوط على الجمهورية الإسلامية لدفعها إلى التفاوض من جديد حول اتفاق أكثر صرامة، وتندد بتدخل طهران "المزعزع للاستقرار" في الشرق الأوسط.

 وأعادت واشنطن بموجب قرار انسحابها  فرض عقوباتها الاقتصادية القاسية على طهران ، التي استهدفت في حزمتها الثانية ، صادرات إيران النفطية ، مع استمرار الولايات المتحدة بمطالبة مشتري النفط الإيراني بخفض الواردات إلى صفر لإجبار طهران على التفاوض على اتفاق نووي جديد.

روحاني يدافع على الاتفاق

في ذات السياق ، دافع الرئيس الإيراني حسن روحاني ، اليوم الأربعاء ، عن الانجازات السياسية للاتفاق النووي التاريخي عام 2015 ، رداً على منتقديه من الساسة المتشددين في بلاده .. معتبراً الولايات المتحدة أنها “ناكصة العهود”.

وقال روحاني في كلمة في فعالية دينية ، " أمريكا لم تنكص العهد معنا فقط، بل مع أوروبا والصين ونافتا واتفاق الشراكة عبر المحيط الهادئ".

وانسحبت واشنطن أيضاً من اتفاق الشراكة عبر المحيط الهادئ في 2016 ومن اتفاق باريس للمناخ في العام التالي، وأجبرت كندا والمكسيك على إعادة التفاوض والتوقيع على اتفاق بديل لاتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا).

وانتقد المتشددون في إيران ، الاتفاق المبرم مع ست دول كبرى منذ أولى مراحل المفاوضات، ووصفوه بالخديعة.. معتبرين إن إيران لم تكسب شيئا من الاتفاق رغم الالتزام بالقيود التي فرضها على البرنامج النووي لإيران ، وصعد هؤلاء من انتقاداتهم عقب انسحاب واشنطن منه العام الماضي.

واعتبر الرئيس الإيراني ، أن المعارضين انتقدوا الاتفاق لافتقار الدبلوماسيين الإيرانيين للبصيرة لعدم توقعهم انسحاب الولايات المتحدة.. مؤكدا أنه لا اتفاق يُبنى على شرط بقاء الطرف الآخر، لكن الأساس الأقوى هو مصلحة الدولة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق