فيما الجيش يؤكد أنه لن يسمح بسقوط الدولة

البشير: تغيير الحكومة والرئيس لايتم عبر "واتساب وفيسبوك"

الخرطوم (ديبريفر)
2019-01-31 | منذ 7 شهر

Click here to read the story in English

تعهد الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الخميس، برعاية الشباب والحوار معهم ، مؤكداً أن صناديق الاقتراع والانتخابات والشعب هي الوسيلة لتغيير الحكومة والرئيس ، وليس عبر واتساب وفيسبوك .

وفي خطاب جماهيري أمام مناصرية بولاية كسلا شرقي البلاد ، أوضح البشير أن حكومته تجتهد لتجاوز الصعوبات التي تمر بها السودان ، معتبراً أن الأوضاع في بلاده "ليست سهلة، فهناك عوامل خارجية وداخلية" ، ولم يتطرق في خطابه إلى تفاصيلها .

وجاء خطاب البشير قبيل انطلاق المسيرات الاحتجاجية التي دعت إليها أحزاب معارضة ونشطاء ، اليوم ، تحت مسمى "الزحف الكبير" من مدينتي الخرطوم وأم درمان تتجه نحو قصر الرئاسة وسط العاصمة .

واستجابة لدعوات المعارضة ، التي عادة ما تستخدم "الواتساب والفيسبوك" كمنصات لإطلاق الفعاليات ، خرج المئات من المتظاهرين في عدد من الأحياء بمدينة الخرطوم مطالبين بإسقاط النظام ، إلا أن وسط العاصمة حيث يقع القصر الرئاسي، لم يشهد أي تظاهرة.

من جانبه اتهم الفريق أول صلاح عبد الله قوش، المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني ، الأربعاء ،  قوى وحركات اليسار المعارضة في السودان، بالسعي لتسلم السلطة لتطبيق مشروع السودان الجديد ، مؤكداً على وجود مخطط تقوده بعض القوى وصفها ب "الشريرة" لإحداث الفوضى الشاملة في البلاد .

ويواصل طلاب ونشطاء ومهنيين وغيرهم من فئات الشعب السوداني  احتجاجاتهم شبه يومية في مختلف أنحاء السودان منذ 19 ديسمبر ، مطالبين بنهاية للمصاعب الاقتصادية في أطول تحد لحكم البشير المستمر منذ ثلاثة عقود.

وأسفرت الاحتجاجات والتظاهرات الشعبية التي تشهدها منذ 19 ديسمبر الفائت ، عدة مدن وولايات سودانية إلى مقتل 30 سودانياً بحسب المصادر الحكومية ، بينهم اثنان من أفراد الأمن ، في حين تقول منظمة العفو الدولية أن عدد القتلى بلغ 40 على الأقل .

الجيش السوداني يحدد موقفه

أعلنت القوات المسلحة السودانية ، أمس الأربعاء ، وقوفها ضد محاولات ما وصفته بإسقاط الدولة السودانية عبر استغلال الأزمة الاقتصادية.

 وقال وزير الدفاع الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف ، في كلمة للضباط بأكاديمية نميري العسكرية العليا: "القوات المسلحة تعي تماما كل المخططات والسيناريوهات التي تم إعدادها لاستغلال الظروف الاقتصادية الراهنة ضد أمن البلاد عبر ما يسمى بالانتفاضة المحمية".

وأشار بن عوف إلى سعي البعض لاستفزاز القوات المسلحة وسوقها نحو سلوك غير منطقي ولا يليق بمكانتها وتاريخها".

فيما نقل بيان للإعلام العسكري عن الفريق أول دكتور ركن كمال عبد المعروف الماحي، رئيس الأركان المشتركة، تأكيده إن القوات المسلحة لن تسمح بسقوط الدولة السودانية أو انزلاقها نحو المجهول" .. معتبراً  أن الذين يتصدرون المشهد في المظاهرات هي ذات الوجوه التي ظلت تعادي السودان وتشوه صورته أمام العالم، وتؤلب عليه المنظمات، وتوفر الدعم للحركات المتمردة التي ظلت تقاتل القوات المسلحة على مدى السنوات الماضية".

وكان  الرئيس السوداني عمر البشير، قد أكد للصحفيين ، الأحد ، عقب محادثات أجراءها مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة ، أن هناك محاولات ومساعي لاستنساخ الربيع العربي في السودان بالمواقف والشعارات نفسها ، وباستخدام وسائل التواصل الاجتماعي التي تلعب دور مهم في تضخيم الأحداث في البلاد.

وتولى البشير، أحد زعماء أفريقيا الأطول أجلاً في المنصب، السلطة بعد انقلاب بدعم من الجيش وإسلاميين عام 1989، واقترح نواب في البرلمان مؤخراً تعديلاً دستورياً لتمديد فترات الحكم المسموح بها، والتي كانت تستدعي تنحيه عن المنصب في 2020.

ويواجه اقتصاد السودان صعوبة بالغة للتعافي بعدما فقد ثلاثة أرباع إنتاجه النفطي، وهو المصدر الأساسي للعملة الصعبة، منذ أن انفصل الجنوب في عام 2011 آخذا معه معظم حقول النفط الأمر الذي جعل البنك المركزي يخفض قيمة الجنيه السوداني خلال 2018 أربع مرات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق