البيت الأبيض: الوصول لاتفاق تجاري مع الصين يتطلب قمة بين ترامب وشي

واشنطن (ديبريفر)
2019-02-13 | منذ 10 شهر

المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز

Click here to read the story in English

أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، اليوم الأربعاء ، أن الوصول إلى اتفاق لإنهاء حرب التجارة بين أكبر عملاقين اقتصاديين في العالم  "واشنطن وبكين " يتطلب اجتماع قمة ثانية بين الرئيس دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ.

وقالت ساندرز في بيان ، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يدرس حالياً تقييم الاحتمالات المختلفة بشأن كيفية التعامل مع مهلة الأول من مارس للوصول إلى اتفاق تجاري مع الصين ، وهو الموعد المقرر لزيادة الرسوم الجمركية الأمريكية على المنتجات الصينية .

وأضافت أن منتجع مار-آ-لاجو في بالم بيتش بولاية فلوريدا سيكون موقعاً جيداً لانعقاد القمة من أجل الوصول إلى اتفاق نهائي بين البلدين.

واتفق الرئيسان الصيني شي جين بينغ والأمريكي دونالد ترامب ، خلال لقائهما على هامش قمة العشرين في الأول من ديسمبر الماضي ، على تهدئة الحرب التجارية والكف عن فرض المزيد من الرسوم الجمركية لمدة 90 يوماً تنتهي في الأول من مارس القادم ، من أجل التوصل إلى اتفاق ملموس من خلال المفاوضات لإنهاء النزاع بعد أشهر من تصاعد التوترات بين البلدين الكبيرين.

وخلال هذه الهدنة تجمّد واشنطن تنفيذ تهديدها بزيادة الرسوم الجمركية العقابية السارية حالياً على ما قيمته 200 مليار دولار من الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة سنوياً ، مقابل شراء بكين بشكل فوري كميات كبيرة من المنتجات الزراعية الأمريكية.

وجاء التوصل إلى الهدنة بعد تصاعد التوتر وحرب التجارة وقضايا أخرى بين واشنطن وبكين خلال الأشهر الماضية، إثر فرض كلا البلدين رسوماً جمركية متبادلة بمليارات الدولارات مما هدد الاقتصاد العالمي وأثار مخاوف من إمكانية اندلاع حرب تجارية شاملة بين أكبر عملاقين اقتصاديين في العالم .

وينتظر أن تزيد الولايات المتحدة الرسوم الجمركية على بضائع صينية إذا لم يتم التوصل لاتفاق قبل انتهاء المهلة ، ومن المرجح أن يدفع ذلك العملاق الآسيوي إلى الرد بالمثل ، مع توقعات بتأجيل موعد انتهاء المهلة في ظل المرونة التي أبداها الرئيس ترامب ، الثلاثاء ، حيث قال إنه ربما يؤجله قليلاً.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء ، أبلغ وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين الصحفيين في بكين أن المحادثات بين البلدين تمضي بشكل جيد مع محاولة أكبر اقتصادين في العالم التوصل إلى اتفاق لحل نزاعهما التجاري. وكان منوتشين وصل إلى العاصمة الصينية يوم أمس الثلاثاء برفقة الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر.

 وقال منوتشين عن المحادثات إنها ”جيدة حتى الآن“ عندما سأله الصحفيون عن سير الاجتماعات الدائرة في بكين. ولم يذكر تفاصيل أخرى ، ومن المقرر أن يعقدا محادثات يومي الخميس والجمعة مع ليو خه نائب رئيس الوزراء الصيني والمستشار الاقتصادي الكبير للرئيس شي جين بينغ.

وعقدت واشنطن وبكين ، خلال  يناير الماضي ، جولتين مهمتين من المباحثات على مستوى عال تهدف إلى إنهاء الحرب التجارية المستمرة بينهما منذ شهور، في ظل خلافات كبيرة بشأن الممارسات الصينية فيما يتعلق بالملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا.

وهدفت المحادثات التي عقدت في واشنطن في 30 يناير ، وضمت مسؤولين على مستوى وزاري بقيادة نائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه ، والممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر ، إلى التوصل لاتفاق قبل انتهاء المهلة التي حددتها واشنطن والمحددة في الأول من مارس المقبل ، لتفادي تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزيادة رسوم جمركية على واردات صينية بقيمة 200 مليار دولار في أوائل مارس.

ويتطلع المسؤولين الصينيين إلى الاستجابة للمطالب الأمريكية الأساسية لحماية حقوق الملكية الفكرية الأمريكية بشكل كامل وإنهاء سياسات تقول واشنطن إنها تجبر الشركات الأمريكية على نقل التكنولوجيا إلى شركات صينية.

وشدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، أواخر الشهر الفائت ، على ضرورة أن تفتح الصين أسواقها  أمام الصناعات والمنتجات الأمريكية  بما يسهم في التوصل لاتفاق التجارة بين أكبر عملاقين اقتصاديين في العالم.

واعتبر ترامب في تغريدة على تويتر حينها ، أن اتفاقية للتجارة مع الصين ستكون غير مقبولة ما لم تفتح بكين أسواقها أمام قطاعات الخدمات المالية والصناعات التحويلية والزراعة وصناعات أمريكية أخرى.. معرباً عن أمله بأن تفتح الصين أسواقها "ليس فقط أمام الخدمات المالية، وهو ما يفعلونه الآن، بل أيضا أمام صناعاتنا التحويلية ومزارعينا والشركات والصناعات الأمريكية الأخرى".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق