غداً.. برشلونة وريال مدريد في كلاسيكو مصيري بنصف نهائي كأس الملك

مدريد (ديبريفر)
2019-02-26 | منذ 6 شهر

المنتصر سيكون الأقرب للقب

تتجه أنظار عشاق كرة القدم حول العالم، غداً الأربعاء، صوب ملعب "سانتياجو برنابيو" في العاصمة الإسبانية مدريد لمتابعة الكلاسيكو الأشهر الذي يجمع قطبي الكرة الإسبانية، الغريمين التقليديين ريال مدريد وضيفه برشلونة وذلك في إياب نصف نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا.

ويتأهل الفائز بمباراة الغد إلى نهائي كأس الملك، فيما سيدخل الفريقان في حسبة فارق الأهداف إذا انتهت المباراة بالتعادل، وذلك لأن مباراة الذهاب التي جرت بينهما في 6 فبراير الجاري على ملعب "الكامب نو"، انتهت بتعادل برشلونة وضيفه ريال مدريد بهدف لكل منهما، وذلك ما يعزز حظوظ الفريق الملكي كونه سيلعب لقاء الأربعاء على أرضه.

والفائز من مباراة الغد، سيقابل في نهائي كأس الملك المقرر في 25 مايو القادم، المنتصر من المواجهة الأخرى في إياب نصف النهائي والتي تجمع فريقي فالنسيا وضيفه ريال بيتيس الخميس المقبل، علماً أن مباراة الذهاب بينهما انتهت بتعادلهما بهدفين لمثلهما في 7 فبراير الجاري.

ويدخل برشلونة مباراة الأربعاء، بمعنويات مرتفعة مع تصدره لترتيب فرق بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم برصيد 57 نقطة، وبفارق 9 نقاط عن غريمه التقليدي ريال مدريد الذي يحتل المركز الثالث خلف جاره أتلتيكو مدريد ثاني الترتيب بـ50 نقطة.

وأصبح برشلونة الأقرب للتتويج بلقب الليجا للمرة الثانية على التوالي خصوصاً بعدما تجاوز أبرز منافسيه في مسابقة الدوري.

وكان ريال مدريد تأهل للدور نصف نهائي كأس الملك بعد فوزه في ربع النهائي على جيرونا 4-2 ذهاباً، و3-1 إياباً، أما برشلونة ورغم خسارته بثنائية نظيفة أمام إشبيلية في مباراة ذهاب ربع النهائي، لكن رفاق ميسي عادو بالنتيجة بعد تحقيقهم لـ"ريمونتادا" تاريخية في شباك الفريق الأندلسي وبنتيجة 6-1 منحتهم العبور لقبل النهائي.

 

المواجهة الثالثة في الموسم

ومواجهة الغد هي الثالثة بين الغريمين الأزليين، برشلونة وريال مدريد، خلال الموسم الحالي، إذ سبق وتقابلا في مناسبتين، أولاهما في الدوري الإسباني، حيث حقق الفريق الكتالوني فوزاً عريضاً على ضيفه الملكي بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد ضمن الجولة العاشرة لليجا في 28 أكتوبر الماضي، فيما انتهى اللقاء الثاني بالتعادل بهدف لمثله في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا في 6 فبراير الجاري.

وأجبرت الهزيمة الثقيلة التي مُني بها ريال مدريد من برشلونة 5-1 إدارة النادي الملكي لفسخ عقد "جولين لوبيجيتي" من تدريب الفريق، وتعيين الأرجنتيني "سانتياجو سولاري" مدرباً مؤقتاً لقيادة الفريق الذي حقق معه نتائج جيدة في بداية مشواره معه ما دفع الإدارة لتمديد عقده بشكل رسمي لمدة 3 مواسم.

ومن المقرر أن يتقابل الفريقان الكتالوني والملكي ثلاثة مرات في أقل من شهر، فبعد لقائهما بنصف نهائي كأس الملك في 6 فبراير الجاري، يتواجهان مرة أخرى غداً الأربعاء في إياب ذات المسابقة، قبل أن يتقابلا مرة ثالثة السبت المقبل ضمن الجولة الـ26 من الدوري الإسباني.

 

تاريخ مواجهات الفريقين

منذ انطلاق بطولة كأس ملك إسبانيا عام 1916، تقابل ريال مدريد وبرشلونة في 34 مباراة بمختلف الأدوار في هذه المسابقة.

ورغم تفوق النادي الملكي في مواجهاته مع برشلونة في جميع البطولات الأخرى، لكن الفريق الكتالوني أستطاع التفوق في بطولة كأس ملك إسبانيا، حيث تمكن من الفوز في 14 لقاء على الفريق الملكي، مقابل 12 فوز لريال مدريد، وكان التعادل سيد الموقف في 8 مباريات في نفس البطولة.

 

ميسي ملك الـ"برناليو"

ويعود هداف وقائد فريق برشلونة، ليونيل ميسي، مرة أخرى إلى ملعبه المفضل "سانتياجو برنابيو" الذي سجل فيه 18 هدفاً في شباك ريال مدريد، وذلك ما دفع عشاق "الساحر" الأرجنتيني ميسي إلى إطلاق إسم "برناليو" على ملعب "سانتياجو برنابيو" بسبب اهدافه "ليو" ميسي التي سجلها في هذا الملعب.

ويتألق البرغوث الأرجنتيني بشكل لافت الموسم الجاري إذ يواصل تربعه على قائمة هدافي الدوري الإسباني برصيد 25 هدفاً وبفارق 9 أهداف عن أقرب منافسيه زميله في الفريق لويس سواريز.

وسجل ميسي السبت الماضي ثلاثة أهداف (هاتريك) في مباراة برشلونة مع مضيفه إشبيلية ليقود الفريق الكتالوني إلى فوز عريض 4-2، وليحقق ميسي بذلك انجازاً تاريخياً له بعدما سجل الهاتريك رقم 50 في مسيرته الكروية، ما يمنحه دفعة معنوية للظفر بكأس ملك إسبانيا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق