منتخب الأرجنتين يرضخ لتهديدات الفلسطينيين ويلغي وديته مع إسرائيل في القدس

القدس – ديبريفر
2018-06-06 | منذ 1 سنة

منتخب الأرجنتين

 

   رضخ الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم للتهديدات والضغوط التي مارسها الفلسطينيون بإلغاء مباراة ودية تجمع منتخبي الأرجنتين وإسرائيل كان مقرراً إقامتها السبت القادم في مدينة القدس المحتلة.

  وكشفت تقارير إعلامية إسبانية وأرجنتينية وإسرائيلية، اليوم، عن أن الاتحاد الأرجنتيني قرر إلغاء المباراة الودية مع المنتخب الإسرائيلي

وبحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فإن نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي، والمدير الفني لمنتخب بلاده، سامباولي، واللاعبين رأوا أن اللعب في هذه الظروف والدخول في صراعات أمر خاطئ.

  فيما قالت صحيفة "أوليه" الأرجنتينية، إن دواعي أمنية وراء إلغاء المباراة، التي كان من المفترض أن تكون الأخيرة للمنتخب الأرجنتيني قبل التوجه إلى روسيا، لخوض نهائيات كأس العالم التي تقام خلال الفترة من 14 يونيو الجاري وحتى 15 يوليو القادم.

  بدورها أعلنت القناة الإسرائيلية السابعة، إلغاء المباراة الودية بين منتخبي الأرجنتين وإسرائيل، والتي كان مقرر إقامتها على ملعب تيدي في القدس السبت القادم.

 وفي تصريحات من الولايات المتحدة، قال وزير الخارجية الأرجنتيني خورخي فوري "بحسب ما أعرف، لاعبو المنتخب لا يرغبون في خوض هذه المباراة".

 أضاف "حتى المدرب (خورخي سامباولي) طلب عدم إقامة مباراة ودية أخرى (قبل المونديال)، والتركيز على المباراة الأولى للمنتخب في 16 حزيران/يونيو" ضد ايسلندا ضمن المجموعة الرابعة التي تضم أيضا كرواتيا ونيجيريا.

 وأشار وزير الخارجية الأرجنتيني الى ان الحملة المناهضة لخوض منتخب بلاده هذه المباراة، تساهم أيضا في مصيرها.

 وقال إن "الحملة التي انتشرت في وسائل الاعلام، التهديدات بحق اللاعبين (في حال ذهبوا الى القدس للعب)، حمل قمصان (للمنتخب) ملطخة بالدماء، التهديدات لأقارب" اللاعبين، كلها عوامل تؤخذ في الاعتبار.

  ويتوقع أن يعلن الاتحاد الأرجنتيني رسمياً خلال الساعات القادمة، إلغاء المباراة.

  وفي أول تعليق من لاعبين في المنتخب الأرجنتيني على اللأمر، ألمح مهاجم يوفنتوس الايطالي غونزالو هيغواين الى ان المباراة ألغيت عمليا.

وقال "في نهاية المطاف، تمكنا من القيام بما هو ملائم، أولا الصحة والمنطق، نعتقد ان الأفضل كان عدم الذهاب".

  يأتي إلغاء المباراة الودية بعد احتجاجات واسعة نفذها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اعتراضاً على إقامة المباراة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

  ونظم الاتحاد الفلسطيني للعبة وقفة احتجاجية أمام مبنى الممثلية الأرجنتينية في رام الله بمشاركة عشرات الرياضيين والأطفال، مطالبين بإلغاء المباراة.

 وهدد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب، بالتصعيد وإحراق قميص وصور نجم الأرجنتين ليونيل ميسي، في حال أقيمت المباراة في القدس.

 وأكد الرجوب حساسية إقامة المباراة في القدس، بعد أقل من شهر على تدشين واشنطن سفارتها فيها في أعقاب اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

  يذكر أن منتخب الأرجنتين يلعب في المجموعة الرابعة بمونديال روسيا التي تضم إلى جانبه منتخبات: أيسلندا، كرواتيا، ونيجيريا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق