أردوغان: معدل التضخم في تركيا سيهبط إلى 6-7%

اسطنبول (ديبريفر)
2019-03-02 | منذ 8 شهر

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ـ أرشيف

Click here to read the story in English

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، اليوم السبت ، أن معدل التضخم في تركيا سيهبط إلى 6-7%، في حين وصل المعدل حالياً إلى 19-20 بالمئة في ظل التحديات التي يواجهها الاقتصاد التركي .

وقال أردوغان في خطاب له ضمن الحملة الانتخابية في مدينة ريزة شمال شرق البلاد "احتياطي النقد الأجنبي لدى البنك المركزي التركي بلغ 100 مليار دولار (عندما تولينا المسؤولية)... سنمضي قدماً مع تعزيز قوة بنكنا المركزي من جديد. معدل التضخم سيهبط إلى 6-7 بالمئة. معدل التضخم عند 19-20 بالمئة لا يناسبنا".

ويأتي تأكيد أردوغان بتخفيض معدل البطالة في إطار استعدادات حزب العدالة والتنمية لخوض الانتخابات المحلية المقررة في 31 مارس الجاري ، لكنه لم يحدد في خطابه جدولاً زمنياً أو آلية محددة لمواجهة التضخم الذي يعاني منه الاقتصاد التركي حالياً .

وفرضت تركيا ، في سبتمبر الماضي ، التعامل بالليرة التركية في عقود بيع وتأجير العقارات والإيجارات لدعم العملة المحلية ، بعد أن انخفضت إلى مستوى قياسي عند  7.24 ليرة للدولار ، في أغسطس الماضي ، ومن خلال عدد من الإجراءات الاقتصادية استعادت الليرة التركية قيمتها لكنها ظلت منخفضة بنحو 30 بالمئة مقابل الدولار.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن ، في أكتوبر الماضي ، أن بلاده تمكنت من السيطرة على التقلبات في سعر الليرة، خلال فترة قصيرة ، بفضل ما تم اتخاذه من تدابير وإجراءات، مشيراً بأن أولوية بلاده في الوقت الراهن، هي الصعود مجدداً بمعدلات الإنتاج والتصدير والتوظيف .

وخسرت العملة التركية "الليرة" نحو ثلث قيمتها منذ بداية العام الماضي بفعل مخاوف بشأن نفوذ الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية ودعواته المتكررة إلى خفض أسعار الفائدة في مواجهة ارتفاع التضخم .

كما ألقى التوتر في العلاقات مع الولايات المتحدة ، خلال شهري أغسطس وسبتمبر الماضيين،  بظلاله على الاقتصاد التركي وأثر على قيمة الليرة ، حيث تبادلت أنقرة وواشنطن فرض عقوبات اقتصادية ورفعتا الرسوم الجمركية على بعض المنتجات .


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق